أبو ريم مدني من دير الزور وليس عنصراً من داعش

"أبو ريم" مدني من دير الزور وليس عنصراً من داعش

img

بث فصيل "فيلق الشام" أحد فصائل "غرفة عمليات فتح حلب" مساء أمس السبت، تسجيلاً مصوراً تحت عنوان " تأمين انشقاق عدد كبير من عناصر داعش في ريف حلب الشمال "يظهر فيه عدداً من الرجال القادمين من محافظة "دير الزور" الواقعة تحت سيطرة تنظيم #داعش.

وقال أحدهم في بداية التسجيل أن اسمه "أبو ريم" وجاء من "دير الزور" قاصداً ريف #حلب الشمالي وأن "فيلق الشام" أمّن انشقاقهم" مبرزاًَ ورقة كان يحملها بيده تحتوي اسمه وصورته.

بدورها قامت تَأكّدْ بمراجعة التسجيل المشار إليه ودققته ليتبين لها أن الورقة التي أبرزها "أبو ريم" لا تُثبت بأنه مقاتلاً في تنظيم داعش، حيث يظهر مكتوباً فيها بأن الرجل من "عوام المسلمين" أي مدني، وهي عبارة عن ورقة تثبت خضوعه لدورة "استتابة" في أحد مراكز التنظيم.

كما قامت تَأكّدْ بالتواصل مع عددٍ من الناشطين الذين يقيمون في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، وسألتهم عن طبيعة الأشخاص الذين يخضعون لدورات "الاستتابة"، وأكدوا بدورهم بأن التنظيم يفرض على الجميع الخضوع لدورة "استتابة" سواء كان من المدنيين أو من عناصر الفصائل الأخرى التي كانت موجودة في مناطق سيطرتهم قبل أن يدخلها التنظيم.

ويظهر على يمين الصورة المرفقة الورقة التي أبرزها "أبو ريم" خلال التسجيل المشار إليه، وواضحاً فيها عبارة "من عوام المسلمين"، وعلى يسار الصورة المرفقة البطاقة التي يصدرها تنظيم داعش لعناصره.

ولم يتسن لـ تَأكّدْ من التحقق فيما إن كان بقية الرجال الذين ظهروا في التسجيل مدنيين أيضاً أو من عناصر التنظيم المنشقين وذلك بسبب عدم ضهور أي إثباتات خاصة بهم خلال التسجيل.

رابط التسجيل الذي بثه "فيلق الشام" : https://goo.gl/WpPYWN

تَأكّدْ .. لأن الخبر أمانة


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق