فتح الشام لم تشارك في المواجهة بين جند الأقصى و أحرار الشام

"فتح الشام" لم تشارك في المواجهة بين "جند الأقصى" و "أحرار الشام"

img

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، منشورات تحدثت عن مشاركة فصيل "جبهة فتح الشام" مع فصيل "أحرار الشام" فيما أسموه بعملية "استئصال جند الأقصى" في بلدة السكيك الواقعة شرق مدينة خان شيخون بريف إدلب.

وتواصلت تأكد مع عضو المكتب الإعلامي لفصيل "جبهة فتح الشام" أبو أنس الشامي، للتحقق من صحة ما يتم تداوله، فنفى ذلك مؤكداً أن فصيل "جند الأقصى" اقتحم مقراً لـ "فتح الشام" في بلدة السكيك بالخطأ -حسب تعبيره-، وأشار إلى أنهم اعتذروا بعد أن علموا أن المقر يتبع للجبهة.

تجدر الإشارة إلى أن ريف إدلب يشهد لليوم الثاني توتراً بين فصيلي "جند الأقصى" و"أحرار الشام" وذلك بسبب عمليات اعتقال من قبل الطرفين طالت عدداً من عناصرهما، وتطورت في وقت لاحق لاقتتال وتصفية "أسرى".


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق