أحد اللاجئين العالقين بين الجزائر والمغرب ينفي استقبال الجزائر لهم حتى الآن

أحد اللاجئين العالقين بين الجزائر والمغرب ينفي استقبال الجزائر لهم حتى الآن

img

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الجزائرية، بن علي الشريف، يوم الخميس 1/ حزيران الجاري، إن بلاده قررت استقبال اللاجئين السوريين العالقين على الحدود الجزائرية المغربية منذ أكثر من 50 يوماً وسط ظروف إنسانية صعبة.

وأشار الشريف خلال تصريحاته التي نقلتها عشرات القنوات والمواقع الإخبارية العربية والمحلية عن قناة النهار الجزائرية، إلى أن وزارته استقبلت ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الجزائر، حميد بخاري، وأبلغته بهذا القرار.

وبعد مرور أكثر من 72 ساعة على نشر تلك التصريحات، نفى أبو إياد، وهو أحد السوريين العالقين على الحدود الجزائرية المغربية حدوث أي تغيير في وضعهم الذي هم عليه منذ وصولهم إلى المنطقة الصحراوية قبل نحو خمسين يوماً.

وأكد أبو إياد خلال اتصال أجرته معه منصة تأكد، أنهم قرؤوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأنباء التي تم تداولها حول قرار الجزائر استقبالهم، نافياً في الوقت ذاته إبلاغهم بأي شيء من هذا القبيل من قبل أحد، سواء من السلطات الجزائرية أو المغربية.


img
صحافي سوري، من مواليد مدينة خان شيخون بريف إدلب، خريج تجارة واقتصاد من جامعة حلب

قم بتحميل التطبيق