إعلام PYD ينشر الأكاذيب حول بطاقات الكيملك التي تمنحها تركيا للسوريين

إعلام "PYD" ينشر الأكاذيب حول بطاقات "الكيملك" التي تمنحها تركيا للسوريين

img

نشرت وكالة أنباء "هاور" الداعمة لحزب الاتحاد الديمقراطي، الجناح السياسي لميليشيا وحدات حماية الشعب، خبراً ذكرت فيه أن السلطات التركية تمنح مقاتلي عملية "درع الفرات" بطاقات خاصة بالحماية على الأراضي التركية، عُثر عليها بحوزة مقاتلين قضوا في الاشتباكات بين الطرفين.
وأضافت الوكالة أن السلطات التركية تمنح هذه البطاقات بشكل خاص للمقاتلين في "درع الفرات" لتسهيل حركتهم داخل الأراضي التركية وعدم تعرض الأجهزة العسكرية التركية لهم.
إلا أن الحقيقة لا تطابق ما ذكرته الوكالة، حيث تمنح السلطات التركية هذه البطاقات الظاهرة في الصورة لكل مواطن سوري يقيم على أراضيها، حتى لو لم يكن يمتلك جواز سفر أو بطاقة شخصية، ولا تعطي حاملها أي حصانة أو حماية من أجهزة الأمن أو الشرطة التركية.
وبطاقة "GEÇIÇI KORUMA KIMLIK BELGESI" المعروفة بالـ "كيمليك" هي بطاقة تُمنح لللاجئين السوريين الموجودين في تركيا، وتمنحهم ميزات طبية وإغاثية وتعليمية، كما أنها بمثابة إثبات شخصية للسوريين على الأراضي التركية، وتعطي البطاقة للسوريين دون النظر إلى ديانتهم أو قوميتهم مطلقاً.
أما بطاقة الآفاد "AKÇAKALE KAYMAKAMLIGI SuLEYMANŞAH KONAKLAMA TESISI TANITM KARTI" فهي لا تختلف في أغراضها عن بطاقة الكملك، وهي بمثابة إذن إقامة إنسانية على الأراضي التركية، وتعرف بالإقامة المؤقتة أو البطاقة التعريفية، إلا أنها صدرت في عام 2014 بعد بطاقة "الكيميلك"، وهي من حق كل سوري مقيم على الأراضي التركية مهما كان انتماؤه القومي أو الديني.

رابط الخبر الخاطئ : أضغط هنا


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق