قم بتحميل التطبيق

إعلام النظام يزوّر حقائق متعلقة باستهداف قيادات جيش الفتح

إعلام النظام يزوّر حقائق متعلقة باستهداف قيادات جيش الفتح

img

نشرت محطات ومواقع إخبارية، وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء متضاربة حول مقتل قياديين في جيش الفتح، وجبهة فتح الشام "جبهة النصرة سابقاً، نتيجة غارة جوية استهدفت اجتماعاً يضم قيادات من جيش الفتح وجبهة فتح الشام في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي.
وذكرت وكالة أوقات الشام الموالية لنظام الأسد أن غارة لطيران يرجح أنه سوري أو روسي، أودت بحياة خمسة من قيادات جبهة فتح الشام بينهم أبو هاجر الحمصي القائد العسكري لجيش الفتح، وأبو مسلم الشامي أمير الكتاب في جبهة فتح الشام.
وبالمقابل، لم يعلن الحساب الرسمي لجبهة فتح الشام على تويتر إلا عن مقتل القائد العام لجيش الفتح أبو عمر سراقب والمعروف أيضاً بلقب أبو هاجر الحمصي، وذلك نتيجة غارة جوية لم تحدد الجبهة هوية منفذها، في الوقت الذي رجح فيه نشطاء ميدانيون أن يكون الطيران المسؤول عن العملية تابعاً للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بقيادة الولايات المتحدة.
 

#فتح_الشام| استشهاد القائد العام لـ #جيش_الفتح الشيخ "أبو عمر سراقب" إثر غارة جوية في ريف #حلب.

— جبهة فتح الشام (@J_F_Sham) ٨ سبتمبر، ٢٠١٦

وفي ذات السياق، نفى نشطاء مقتل أمير الكتائب في جبهة النصرة أبو مسلم الشامي، وانشترت صورة للشامي على مواقع التواصل الاجتماعي يبدو فيها مصاباً.

 

رابط الخبر الخاطئ : أضغط هنا

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام النظام "