الجيش التركي لم يدخل الباب و درع الفرات لم تسيطر على الشعالة بريف حلب

الجيش التركي لم يدخل الباب و "درع الفرات" لم تسيطر على "الشعالة" بريف حلب

img

نشرت وكالة "سبوتنيك" أمس خبراً بعنوان "دخول قوات الجيش التركي إلى مدينة الباب السورية واندلاع اشتباكات" قالت فيه إن "مصدر عسكري أفاد لها بدخول قوات من الجيش التركي تتكون من 7 آلاف جندي إلى الباب، مضيفاً أن اشتباكات عنيفه تجري في المنطقة، وسيارات الإسعاف انتشرت على الحدود في مدينتي كيليس وغازي عنتاب لإسعاف المصابين".

وتواصلت تأكد مع المكتب الإعلامي لفصيل "الجبهة الشامية" -أحد الفصائل المشاركة في عملية درع الفرات- فنفى بدوره حدوث أي معارك أو اشتباكات في مدينة الباب الواقعة بريف حلب الشرقي أمس.
 

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن كافة الأخبار التي تحدثت عن دخول أي قوات سواء كانت تركية أو تابعة للمعارضة السورية المسلحة- غير صحيحة، لافتاً إلى أن التحضيرات تجري من أجل بدء مرحلة جديدة من عملية "درع الفرات" بهدف تحرير مدينة الباب الواقعة حتى الساعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".
 

تجدر الإشارة إلى أن أخبار أخرى انتشرت أمس تحدثت عن سيطرة الفصائل المشاركة بعملية "درع الفرات" على بلدة "الشعالة" الواقعة بمحيط مدينة الباب، الأمر الذي نفاه أيضاً المكتب الإعلامي للجبهة الشامية، مؤكداً أن كافة الكتل المنضوية بغرفة عمليات "حوار كلس" لم تعلن عن أي تحرك في المنطقة.
 

رابط الخبر الخاطئ : أضغط هنا


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق