قم بتحميل التطبيق

الحاصل على المركز الأول في مسابقة حفظ القرآن الأخيرة شارك كأردنيٌ وليس كسوري

الحاصل على المركز الأول في مسابقة حفظ القرآن الأخيرة شارك كأردنيٌ وليس كسوري

img

تداولت مواقع إخبارية سورية أمس، خبراً قالوا فيه إن شاباً سورياً يدعى "عمر الزعبي" حصل على جائزة المركز الأول في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم التي أقيمت في مركز المؤتمرات في القصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة في تركيا.

وراجعت منصة تأكد تسجيلات الحفل التي نشرتها وزارة الشؤون الدينية التركية فتبين أن الفائز بالمركز الأول في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم هذا العام أردني الجنسية حسب ما قدمه الحفل واسمه عمر عبد الكريم الزعبي وليس كسوري، والفائز في المركز الثاني هو التركي فاروق شاهين، والثالث اليمني فارس محمد قاسم.

وترفق تأكد تسجيلاً نشرته وزارة الشؤون الدينية التركية للحظة إعلان نتائج المسابقة التي أُقيمت في العاصمة التركية أنقرة بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويمكنكم مراجعة النتائج التي يُعلن عنها في التوقيت (1:14:10) من التسجيل.

كما نرفق تسجيلاً آخراً من مشاركة الشاب عمر عبد الكريم الزعبي أثناء مشاركته في مسابقة الملك عبد العزيز الدولية لحفظ القران الكريم الدورة والتي أقيمت في العام 2012 يظهر أمامه لوحة التعريف عليها اسمه وجنسيته.


وأكدت مصادر مُقربة من الفائز "عمر عبد الكريم الزعبي" أنه ينحدر من عائلة سورية من بلدة المسيفرة بريف محافظة درعا جنوب سوريا، هجرت بعد أحداث عام 1982 إبان حكم حافظ الأسد الأب.

وبحسب شبكة شام الإخبارية، ولد الزعبي في الأردن في العاصمة عمان عام 1989، ودرس في مدارسها، حتى نال الدكتوراه في العلوم الشرعية من الجامعة الأردنية، ويحمل إضافة لجنسيته السورية الجنسية الأردنية، حيث مثل وزارة الأوقاف في الأردن في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم التي أقيمت في تركيا، ونال المرتبة الأولى في حفظ القرآن الكريم وحسن تلاوته.


img
حاصل على شهادة الليسانس من كلية الشريعة بجامعة حلب، والماجستير في الفقه الإسلامي وأصوله من جامعة غازي عنتاب التركية، محرر صحفي في منصة تأكد  

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام المعارضة "