الروس لم يسحبوا قواتهم من عفرين، وطريق عفرين - حلب لم يغلق

الروس لم يسحبوا قواتهم من عفرين، وطريق "عفرين - حلب" لم يغلق

img

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بانسحاب القوات الروسية من معسكر كفرجنة التابع لـ"وحدات حماية الشعب YPG" الجناح العسكري لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD".

وأضاف بعض الناشطين أن قوات نظام الأسد أغلقت الطريق بين عفرين ومدينة حلب بعد وصول القوات الروسية إلى بلدتي نبل والزهراء التي يمر بهما الطريق.

لكن مراسل تأكد في ريف عفرين نفى إخلاء معسكر كفر جنة من القوات الروسية، كما نفى أيضاً إغلاق الطريق بين عفرين وحلب، مؤكداً أن حركة السير مستمرة عبر الطريق ولم تتوقف مؤخراً.

مراسلنا لفت أيضاً إلى تحرك رتلين عسكريين روسيين من معسكر كفرجنة باتجاه مدينة حلب يومي الثلاثاء والأربعاء، لكن لم يتسنّ التأكد من أن هذين الرتلين انسحبا بشكل نهائي من المعسكر، أو خرجا في شأن آخر، وأشار المراسل أيضاً إلى أن المنطقة تشهد من وقت إلى آخر تحركات مشابهة كخروج ودخول الأرتال العسكرية من وإلى معسكر كفرجنة شمال عفرين.

وأكد مراسلنا أن العلم الروسي ما زال يرفرف فوق المعسكر، وما زالت قوات روسية تتمركز داخله حتى صباح اليوم الخميس.

وتشهد منطقة عفرين وريفها توتراً عسكرياً تصاعد في الأيام الأخيرة بين الجيش التركي ومسلحي "وحدات حماية الشعب YPG"، تعرضت خلاله مواقع "الوحدات" لقصف من الجيش التركي، في حين ردت "الوحدات" بقصف مناطق سكنية بريف حلب الشمالي.


img
صحافي سوري، من مواليد مدينة خان شيخون بريف إدلب، خريج تجارة واقتصاد من جامعة حلب

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام المعارضة "