قم بتحميل التطبيق

توضيح حول معلومات خاطئة وردت في بيان وزارة الدفاع الروسية

توضيح حول معلومات خاطئة وردت في بيان وزارة الدفاع الروسية

img

قالت وزارة الدفاع الروسية إن هناك معلومات تدل على مقتل زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي بإحدى غارات القوات الجوية الفضائية الروسية على الرقة السورية مُشيرة إلى أن الغارة تم توجيهها ليلة 28 مايو/أيار الماضي إلى مركز قيادة تابع للتنظيم.

وأشارت الوزارة في بيانها الذي نشرته وكالات إخبارية أجنبية وعربية إلى أن الغارة أسفرت عن تصفية قرابة 30 قياديا ميدانيا في التنظيم الإرهابي، إضافة إلى قرابة 300 مسلح من حراس هؤلاء القياديين.

ومن بين القتلى، الذين ذكرتهم الوزارة في بيانها بالاسم من وصفته بـ الأمير إبراهيم النايف الحاج، الذي كان يسيطر على المنطقة الممتدة بين الرقة ومدينة السخنة، حسب ادعائها.

إلا أن مصادر منصة تأكد نفت صحة المعلومات التي أوردتها وزارة الدفاع الروسية في بيانها المُشار إليه حول "ابراهيم النايف الحاج"، حيث أكدت المصادر أن الشخص المذكور غير منتمِ لأي فصيل أو تنظيم مُسلح ومعروف من قبل أبناء مدينة السخنة.

ابراهيم النايف الحاجوتواصلت تأكد مع ولده دحام إبراهيم النايف الحاج، والذي أكد بدوره أن والده كان يعمل في تجارة الأعلاف ويبلغ من العمر 60 عاماً، وأنه قضى مع عدد من أفراد عائلته بينهم زوجته وعدد من أبنائه وأحفاده في قرية البارودة قرب الرقة بتاريخ 24/5/2017 بغارة جوية للطيران الروسي.

وأوضح دحام أن والده نزح من مدينة السخنة شرق تدمر، منذ العام 2012 إلى قرية البارودة قرب الرقة بسبب ملاحقة النظام له على خلفية دعمه للمظاهرات المناهضة، وأنه ليس له أي علاقة بتنظيم "داعش" نهائياً وكان يختلف معهم في كثير من الأمور ومستاء من تصرفاتهم وتعاملهم مع الناس.

رابط الخبر الخاطئ : أضغط هنا


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام أجنبي "