قم بتحميل التطبيق

تَأكّدْ .. أن صفحة "رجال الله في نبل و الزهراء" مُخترقة

تَأكّدْ .. أن صفحة "رجال الله في نبل و الزهراء" مُخترقة

img

منذ أن تمكنت قوات الأسد والميليشيات الطائفية المساندة لها من فك الحصار عن بلدتي "نبل" و"الزهراء" الوقعتين بريف حلب الشمالي في الشهر الماضي، بدأ ناشطون سوريون بتداول أخبار ومنشورات تتحدث عن مناشدات أطلقها سكان البلدتين لرأس النظام بشار الأسد طالبوه خلالها بكف يد الميليشيات الشيعية الأجنبية وإخراجهم من البلدتين المذكورتين وذلك بسبب قيامهم بتنفيذ عمليات اغتصاب و "زواج متعة" بحق النساء هناك.

بدورها قامت تَأكّدْ بالبحث عن مصدر تلك "المناشدات" التي قامت بعض المواقع الإخبارية بنقلها أيضاً، وتبين أن مصدرها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحمل عنوان "رجال الله في نبل والزهراء"، والتي تضم قرابة ثمانية آلاف متابع.
ورصدت تَأكّدْ معظم منشورات الصفحة المذكورة وتبين لها أن الصفحة تعرضت للاختراق من قبل مجهولين بتاريخ 28 فبراير/شباط الماضي، وذلك وفق ما أكدته صفحة بديلة تحمل ذات الاسم.

تَأكّدْ .. لأن الخبر أمانة

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام اجتماعي "