حزب البعث لم يفتتح شعبة له في منبج بريف حلب

حزب البعث لم يفتتح شعبة له في منبج بريف حلب

img

نشرت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" تحمل عنوان "شعبة منبج لحزب البعث العربي الاشتراكي" مؤخراً منشوراً تحدثت فيه عن قيام أمين شعبة منبج لحزب البعث المحامي عبد الله الحسين بجولة ميدانية إلى المجمعات التربوية التابعة للشعبة، وهي "مجمع منبج، مجمع مسكنة، مجمع عين العرب".

وأرفقت المنشور بصورة يظهر فيها رجلان في غرفة ومن خلفهما صورة لرأس النظام بشار الأسد وأخرى لشعار حزب البعث.

وتواصلت تأكد مع عدة مصادر ميدانية في منبج للتحقق من مدى صحة ما ورد في الصفحة المذكورة وحقيقة إعادة تفعيل "شعبة منبج لحزب البعث"، والتي بدورها نفت ذلك مرجحة أن تكون الصورة المرفقة في المنشور المشار إليه ملتقطة في مقر الشعبة في حلب.

بدوره أكد الناشط الحقوقي والإعلامي "أحمد المحمد" عدم افتتاح أي شعبة لحزب البعث في مدينة منبج الواقعة كلياً تحت سيطرة تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" مُشيراً إلى أن الشعبة تم نقلها منذ أكثر من 4 سنوات إلى مناطق سيطرة النظام داخل مدينة حلب إبّان دخول الجيش الحر إلى منبج وتحريرها.

تجدر الإشارة إلى أن بلدة "مسكنة" الواقعة في ريف حلب الشرقي تقع كلياً تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، الأمر الذي ينفي ادعاءات صفحة "شعبة منبج لحزب البعث" بقيام أمينها بزيارة "مجمع مسكنة".


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق