لا صحة لأنباء إعلان مدينة خان شيخون إمارة إسلامية

لا صحة لأنباء إعلان مدينة خان شيخون إمارة إسلامية

img

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم خبراً قالوا فيه إن تنظيم "جند الأقصى" أعلن مدينة خان شيخون بريف إدلب إمارة إسلامية.

وأضاف بعضهم أن التنظيم رفض اتفاق الهدنة الذي وُقع بين فصائل من المعارضة المسلحة وروسيا بوساطة تركيا في أنقرة ونصب حواجز جديدة على أطراف مدينة خان شيخون واعتقل عناصر من الجيش السوري الحر.

لكن مصدراً ميدانياً في مدينة خان شيخون بريف إدلب نفى تلك الأنباء مؤكداً أن أي إعلان أو تعميم لم يصدر عن التنظيم في المدينة، وأكد أن الأهالي لم يلاحظوا أي تحرك أو تصعيد للتنظيم غير طبيعي على مستوى المدينة.

وتسيطر على مدينة خان شيخون جبهة فتح الشام بشكل رئيسي، إلى جانب "حركة أحرار الشام الإسلامية" و"جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر مع تواجد بسيط لعناصر من تنظيم "جند الأقصى".

وكانت فصائل عاملة تحت لواء الجيش السوري الحر وقعت اليوم اتفاق هدنة مع روسيا بوساطة تركيا في مدينة أنقرة، يقضي بإيقاف القتال على كامل الأراضي السورية، باستثناء تنظيم "الدولة الإسلامية" وميليشيات "وحدات حماية الشعب" بحسب المستشار القانوني في الجيش السوري الحر أسامة أبو زيد.


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق