مجلس عاشوراء في الضاحية الجنوبية هذا العام لم يشهد تفجيراً انتحارياً

مجلس عاشوراء في "الضاحية الجنوبية" هذا العام لم يشهد تفجيراً انتحارياً

img

نشرت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، خبراً قالوا فيه إن تفجيراً انتحارياً استهدف الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت، أثناء إحياء ليلة عاشوراء كما هي العادة لدى الطائفة الشيعية في ذكرى استشهاد الحسين بن علي عليه السلام في العاشر من شهر محرم كل عام.

وأرفقت بعض الصفحات التي نشرت الخبر، صورة تُظهر حشداً من المشاركين في التجمع، وقالوا إن الصورة التقطت أثناء فرارهم عقب وقوع التفجير. 

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت لم تشهد وقوع أي تفجير خلال إحياء ليالي عاشوراء هذا العام، وأن الصورة التي جرى تداولها، تم التقاطها في منطقة "معوّض" بالضاحية في ليل الأربعاء، 27 سبتمبر/أيلول 2017، حين حدث تدافع وهلع في صفوف المشاركين عقب تماس كهربائي في إحدى مكبرات الصوت أدى إلى انفجاره دون وقوع ضحايا.



وقالت حركة "أمل" التي كانت تقيم مجلس عاشوراء في تلك المنطقة، إن "احتكاك كهربائي حصل وأصاب إحدى مكبرات الصوت، مما أدى إلى انفجارها وسقوطها على الأرض، ما أثار حالة من الهلع والرعب في صفوف المشاركين"، مُشيرة إلى أن التدافع الذي حصل بين مئات المشاركين تسبب بسقوط جرحى، فحضرت سيارات الإسعاف إلى المكان لنقل ومعالجة المصابين"، بحسب ما ذكرت قناة LBC اللبنانية.


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق