قم بتحميل التطبيق

مدير معبر باب السلامة ينفي وقوع أي حالة وفاة خلال دخول السوريين من تركيا

مدير معبر باب السلامة ينفي وقوع أي حالة وفاة خلال دخول السوريين من تركيا

img

نشر موقع إخباري سوري قبل قليل، خبراً بعنوان "قتلى ومصابين بسبب التدافع عند معبر باب السلامة ثلاثة آلاف يعبرون الحدود" قال فيه إن 6 مدنيين على الأقل تُوفوا نتيجة الازدحام الشديد والتدافع بين المدنيين، إضافة لإصابة 18 شخصاً آخر بحالات اختناق وقد تم تحويل الجميع إلى مشفى كلس القريب من المعبر، ناسباً المعلومة لادارة الجانب السوري لمعبر "باب السلامة".

وأضاف على المعلومات القول بأن قسم الشرطة الحرة في باب السلامة، تلقى نحو 600 إبلاغ بوقوع سرقات وعمليات (تشليح) خلال خروج الناس من الجانب التركي إلى الجانب السوري.

وتواصلت تأكد مع مدير معبر باب السلامة الحدودي، العقيد قاسم قاسم، للتحقق من صحة التصريحات التي نُقلت عن إدارته، فنفى ذلك نفياً قاطعاً مؤكداً عدم وقوع أي حالة وفاة أو تلفي قسم الشرطة الحرة بلاغات بوقوع سرقات وعمليات تشليح نتيجة الازدحام الذي شهده المعبر خلال اليومين الماضيين.

وأشار قاسم إلى أن عملية دخول السوريين من تركيا إلى سوريا عبر معبر باب السلامة المقابل لمدينة "كيليس" تتم بشكل منظم وسلسل بعد تلافي العشوائية التي شهدتها عملية الدخول في اليوم الأول في الجانب التركي.

وأكد مدير المعبر خلال تصريحه أن عدد السوريين الذين دخلوا من تركيا إلى سوريا لقضاء إجازة عيد الفطر خلال اليومين الماضيين بلغ 5330 شخصاً، لافتاً إلى أن المعبر سيبقى مفتوحاً أمام الراغبين بالدخول إلى سوريا حتى تاريخ 23/6/2017، على أن تبدأ عملية العودة إلى تركيا اعتباراً من تاريخ 28/6/2017 ولغاية 14/7/2017.


img
حاصل على شهادة الليسانس من كلية الشريعة بجامعة حلب، والماجستير في الفقه الإسلامي وأصوله من جامعة غازي عنتاب التركية، محرر صحفي في منصة تأكد  

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام المعارضة "