قم بتحميل التطبيق

مصادر ميدانية تنفي حصول اقتتال بين قوات الأسد والميليشيات الكردية في حلب

مصادر ميدانية تنفي حصول اقتتال بين قوات الأسد والميليشيات الكردية في حلب

img

تداولت مواقع إخبارية وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أمس أنباءً تحدثت عن حصول اقتتال بين ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية، وميليشيات نظام الأسد في حي بستان الباشا الذي سيطر عليه الطرفان قبل يومين.

وذكر المروجون لهذه الأنباء أن الاشتباك المزعوم حصل بعد محاولة عناصر من ميليشيا وحدات حماية الشعب إنزال علم نظام الأسد من على أحد الأبنية، وذلك بعد انتشار صور وتسجيلات مصورة تظهر إعلام الطرفين ترفرف جنباً إلى جنب في حي بستان الباشا.

لكن مصادر ميدانية نفت لـ "تأكد" حصول أي اقتتال أو مواجهات مسلحة بين قوات النظام والميليشيات الكردية في حلب، مشيرة إلى أن رايات الطرفين ترفرف جنباً إلى جنب فوق أبنية الحي حتى اللحظة.

ودخلت قوات الأسد في تحالف وثيق مع ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة حلب، وتمكن هذا التحالف مؤخراً من التقدم في أحياء بستان الباشا والهلك وبعيدين على حساب فصائل المعارضة المسلحة.

تصحيحات أخرى لـــ " الإعلام الكردي "