قم بتحميل التطبيق

مصدر رسمي ينفي التوصل لاتفاق جديد مع نظام الأسد بخصوص كفريا والفوعة

مصدر رسمي ينفي التوصل لاتفاق جديد مع نظام الأسد بخصوص كفريا والفوعة

img

تداول ناشطون وصفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، خبراً قالوا فيه إنه تم إقرار إتفاق بين المعارضة السورية المسلحة ونظام الأسد لوقف إطلاق النار للمناطق المحيطة ببلدتي "الفوعة" و"كفريا" المحاصرتين بريف إدلب، على أن يشمل الاتفاق ذاته مدينتي "مضايا" و"الزبداني" بريف دمشق.
 

بدوره نفى المتحدث الرسمي باسم فصيل "صقور الشام"، مأمون حاج موسى التوصل إلى اتفاق جديد، مؤكداً خلال تصريحه لـ تأكد استمرارهم بحملتهم الصاروخية بدك ثكنات " "الميليشيات الطائفية" في كفريا والفوعة، دعماً لصمود المحاصرين في حلب حسب تعبيره.
 

تجدر الإشارة إلى أن فصيل "صقور الشام" وفصائل معارضة أخرى استهدفت خلال الأسبوع الماضي بلدتي "كفريا" و"الفوعة" بريف إدلب بعشرات الصواريخ رداً على حملة القصف التي يشنها نظام الأسد وحليفه الروسي على حلب.

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام اجتماعي "