هذه الصورة قديمة وليست خلال هجمة حلب الأخيرة

هذه الصورة قديمة وليست خلال هجمة حلب الأخيرة

img

تداول ناشطون وصحفيون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، صورة تظهر فيها جثث بدت أنها لمدنيين وأيديهم مكبلة، ويحيط بهم مجموعة من المسلحين ويظهر في الصورة آثار الدماء حول المدنيين.

وقال ناشرو الصورة إنها ملتقطة حديثاً في الأحياء الشرقية المحاصرة من مدينة حلب والتي دخلها جيش الأسد وميليشياته يوم أمس ونفذها فيها إعدامات ميدانية بحق مدنيين.

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن الصورة المشار إليها يعود تاريخ التقاطها ونشرها لمطلع العام 2014 حين ارتكب تنظيم "الدولة الإسلامية" مجزرة بحق مدنيين وإعلاميين وعناصر من المعارضة السورية المسلحة إبان إنسحابها من مدينة حلب فيما يعرف بـ "مجزرة مشفى الأطفال" والتي كان التنظيم يتخذ منها سجناً ومقراً له.

 تجدر الإشارة إلى أن قوات النظام والميليشيات الطائفية المساندة لها نفذت أمس إعدامات ميدانية بحق مدنيين في حيي بستان القصر والفردوس بعد انسحاب فصائل المعارضة السورية منها، وذلك حسب ما نشرته شبكة حلب نيوز.
 

 

رابط الخبر الصحيح : أضغط هنا


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق