قم بتحميل التطبيق

هذه الصورة منشورة عام 2014 وليست من القصف الأخير على إدلب

هذه الصورة منشورة عام 2014 وليست من القصف الأخير على إدلب

img

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم صورة لطفل مُصاب ورأسه وأطرافه ملفوفة بالشاش، ويجلس مبتسماً على سرير، وقالوا إن الصورة لطفل أصيب في القصف الجوي على مدينة إدلب مؤخراً.

وبحثت تأكد عن الصورة المشار إليها للتحقق من صحتها، فتبين أنها منشورة على شبكة الإنترنت منذ العام 2014، الأمر الذي ينفي أن تكون الصورة من القصف الأخير على مدينة إدلب.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة إدلب تتعرض لحملة قصف جوي شرسة من قبل النظام السوري وحليفه الروسي ما أدى لمقتل وإصابة العشرات من سكان المدينة.

رابط الخبر الصحيح : أضغط هنا

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام اجتماعي "