هؤلاء ليسوا قتلى الجيش الحر خلال معارك دير سمعان الأخيرة

هؤلاء ليسوا قتلى "الجيش الحر" خلال معارك دير سمعان الأخيرة

img

تداولت صفحات موالية لحزب الاتحاد الديمقراطي - PYD صوراً لجثث قتلى يرتدون الزي العسكري، وبدت في أحداها جثامين قتلى ممدة على الأرض، بينما يعتلي مقاتل ساتراً ترابياً ويحمل بيده علم وحدات حماية الشعب YPG.

وقالت هذه الصفحات إن الصور تعود لـ 32 قتيلًا من "مرتزقة اردوغان" في إشارة منها لمقاتلي الجيش الحر، قتلوا في هجومهم على عفرين، بحسب هذه الصفحات.

وبحثت منصة تأكد عن الصور، فتبين أنها تعود لـ نيسان/أبريل 2016، حين قتل العشرات من مقاتلي الجيش الحر خلال اشتباكات مع عناصر تابعين لحزب الاتحاد الديمقراطي - PYD في قرية عين دقنة بريف حلب الشمالي.

واندلعت أمس الثلاثاء 13 حزيران اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر و مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD إثر هجوم الأخيرة على منطقة دير سمعان، القريبة من مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، سقط خلالها أكثر من 30 قتيل من صفوف الطرفين.

رابط الخبر الصحيح : أضغط هنا


img
كاتب صحافي ومراسل للعديد من الوكالات المحلية والأجنبية، عضو فريق منصة تأكد ومسؤول قسم الإعلام الاجتماعي.

قم بتحميل التطبيق