الائتلاف المعارض لم يرحب باعتقال هيئة تحرير الشام لقيادات من القاعدة

الائتلاف المعارض لم يرحب باعتقال هيئة تحرير الشام لقيادات من القاعدة

img

تداولت صفحات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي بياناً منسوباً للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، يحمل عنوان " اعتقال هيئة تحرير الشام قيادات من تنظيم القاعدة خطوة إيجابية".

وجاء في البيان، الذي يحمل تاريخ 28 تشرين الثاني/نوفمبر إنه "وبعد تشكيل هيئة تحرير الشام والتي تعتبر فتح الشام نواتها الأساسية إضافة إلى عدد من الفصائل المقاتلة، أصبح من الضروري إزالة هذا التنظيم من لوائح الإرهاب الدولية، لما في بقائه خطر على الثورة السورية".

وأضاف البيان المنسوب للائتلاف:" قامت قيادة الهيئة باعتقال عدد من قيادات تنظيم القاعدة في سوريا، وذلك بعد إدراكها الخطر المحدق في حال بقائهم في أرض سورية (..) إننا (..) نرحب بهذه الخطوة ونعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح".

وتلفت منصة "تأكد" عناية المتابعين إلى أن البيان المشار إليه أعلاه لم يصدر عن المعرفات الرسمية للائتلاف الوطني، ومن جهة أخرى نفى رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف، أحمد رمضان، في منشور له على "تويتر" صحة البيان، وقال:" هذا البيان مزور ولم يصدر عن الـدائـرة الإعـلاميـة في #الائتلاف_الوطني_السوري، وجهات مشبوهة تقوم بتعميمه لغرض التشويه".

 


img
كاتب صحافي ومراسل للعديد من الوكالات المحلية والأجنبية، عضو فريق منصة تأكد ومسؤول قسم الإعلام الاجتماعي.

قم بتحميل التطبيق