الطفل ذو الدموع العالقة قتل في اليمن وليس في سوريا أو مصر

الطفل ذو "الدموع العالقة" قتل في اليمن وليس في سوريا أو مصر

img

تداولت مواقع إخبارية عربية وصفحات وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، صورة لطفل فارق الحياة ودموعه في عينه.

وقال ناشرو الصورة، إن الطفل كان أحد ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع في "مسجد الروضة" بمدينة العريش المصرية، والذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.

كما تم تداول الصورة قبل وقت قصير من قبل صفحات وحسابات شخصية على أنها لطفل قضى نتيجة قصف جوي على إحدى المناطق السورية الخارجة عن سيطرة النظام.

تلفت منصة تأكد عناية المتابعين إلى أن الصورة المشار إليها ليست من مصر أو سوريا، وإنما من اليمن.

وبحسب مصدر لمنصة تأكد، فإن الطفل الذي يظهر في الصورة يدعى إلياس، وقد قضى بتاريخ 23/5/2017 نتيجة قصف لميليشيات الحوثي على حي "الضبوعة" التابع لمدينة تعز اليمينة.

وأشار المصدر إلى أن الصورة التقطت من قبل مصور وكالة الصحافة الفرنسية "أحمد الباشا"، وأنه نشرها عبر حسابه بموقع فيسبوك في ذات اليوم.


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق