تقرير المواد المضللة التي رصدتها منصة تأكد خلال شهر تموز 2018

تقرير المواد المضللة التي رصدتها منصة تأكد خلال شهر تموز 2018

img

رصد فريق منصة تأكد خلال شهر تموز الفائت 10 مواد مضللة بين معلومات وصور وتسجيلات مصورة، نشرتها وسائل إعلام أو تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، كما تضمنت مواد منشورة على مواقع إجنبية وعربية، وأخرى تداولها إعلام نظام الأسد أو إعلام المعارضة.

1- تزامناً مع تصاعد المواجهات العسكرية في محافظة درعا بين مقاتلي الجيش الحر، وقوات الأسد مدعومة بسلاح الجو الروسي، والقصف الذي يطال مناطق مدنية، تنتشر يومياً عشرات المواد الإعلامية، بينها صور وتسجيلات مصورة لا علاقة لها بما يجري في درعا.

ورصدت منصة تأكد عدة صور وتسجيلات مصورة، تم نسبها إلى الأحداث الأخيرة في درعا على الرغم من أنها قديمة، أو لا علاقة لها أساساً بسوريا، ونوضح هنا حقيقة المواد التي تمكن الفريق من رصدها حتى الآن.

2- نشرت قناة "روسيا اليوم" الروسية، عبر حسابها الذي يحمل عنوان "غرفة الأخبار" على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، تغريدة نقلت فيها تصريحات من مصادر وصفتها بـ "العسكرية" تحدثت خلالها عن "عملية موسعة ضد داعش" في بلدة طفس بريف درعا الغربي.

3- نشرت قناة NTV التركية، خبراً بعنوان "مجموعة سوريين يهاجمون صيدلية مناوبة في مرسين" قالت فيه، إن عدداً من السوريين تهجموا بالعصي والحجارة على إحدى الصيدليات في مدينة مرسين التركية.

وأشارت القناة في خبرها الذي أدرجت خلاله تسجيلاً مصوراً لاعتداء على إحدى الصيدليات، إلى أن السوريين هاجموا الصيدلية المناوبة في المدينة المذكورة عندما لم يجدوا الدواء الذي يريدون، وتسببوا خلال هجومهم بإصابة 4 أشخاص يعملون في الصيدلية ونقلوا على إثر ذلك إلى مستشفى بسبب إصابتهم بجروح.

4- تداولت صفحات ومواقع إخبارية أردنية، تسجيلا مصوراً يظهر لحظة انفجار قذائف حارقة في السماء قبل سقوطها فوق إحدى المناطق السكنية.

وقال ناشرو التسجيل، إنه حديث ومصدره محافظة درعا، في إشارة إلى القصف الذي تتعرض له مدن وبلدات ريف درعا من قبل جيش بشار الأسد وحليفه الروسي.

5- نشرت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً يظهر تجمعاً للنازحين السوريين قرب الحدود الأردنية، وتحدث ملتقط الفيديو خلال تسجيله بأن حرس الحدود الأردني أطلق النار على اللاجئين السوريين، وظهر في الأثناء رجل مدني مصاب والدماء تغطي وجهه.

6- تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على موقع التواصل الاجتماعي، خبراً قالت فيه إن الشرطة الحرة في مدينة "حريتان" بريف حلب، ألقت القبض على قيادي تابع لفصيل "هيئة تحرير الشام" متلبساً بجرم أخلاقي.

7- نشرت مواقع إخبارية معارضة وصفحات إخبارية وشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لقبر الشهيد الطفل السوري "حمزة الخطيب" الذي قضى تحت التعذيب على يد قوات بشار الأسد في العام 2011، وأظهرت الصورة تحطيم أجزاء من شاهدة القبر.

8- نشرت وكالة سانا للأنباء التابعة لنظام الأسد خبراً يفيد بتصاعد القصف "الاسرائيلي" على قطاع غزة الفلسطيني، مرفقة إياه بصورة تظهر مدنيين يراقبون انفجارات في الأفق من سطح منزل.

9- نشرت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تحوي رسم كاريكاتير تشير إلى لاعبي المنتخب الفرنسي لكرة القدم بطريقة عنصرية، وقالوا إن الصورة  تعود لغلاف أحد أعداد مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية التي صدرت مؤخراً.

10- تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً يظهر اعتداء عدد من المسلحين على رجل مدني.

وقال ناشرو التسجيل، إنه يظهر تعذيب عناصر المعارضة السورية المسلحة الذين عقدوا اتفاقات تسوية مع النظام بضمانة روسية بريف درعا على يد عناصر من جيش بشار الأسد.


img
مؤسس منصة تأكد، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في Accad Institute ، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق

شاهد أيضاً " تقارير شهرية "