عبد الباسط ساروت لم يقتل

عبد الباسط ساروت لم يقتل

img

تداولت صفحات موالية لنظام الأسد خبراً يفيد بمقتل عبد الباسط ساروت خلال المعارك الأخيرة في ريف حماة، وأرفقت الصفحات صورة للساروت مكفناً بقماش أبيض.
وتلفت منصة "تأكد" عناية المتابعين أن الساروت ما يزال على قيد الحياة، إذ نفت مصادر مقربة من الساروت لـ "تأكد" خبر وفاته أو إصابته خلال المعارك الأخيرة في ريف حماة.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2014 أوضح الساروت بتسجيل نُشر على "يوتيوب" أن الصورة التي تظهره مكفناً تمثيلية، وقد تفاجئ بنشرها على وسائل التواصل.


ومن جهة أخرى، تنوه "تأكد" أن الصفحة التي تحمل اسم "شريف شحادة" والتي نشرت الصورة، غير رسمية ولا يديرها "شريف شحادة".

وعبد الباسط ساروت هو الحارس السابق لفريق نادي الكرامة بكرة القدم ومنتخب شباب سوريا، انخرط في الثورة السورية قبل ست سنوات واشتهر بإنشاد الأغاني الثورية.


img
كاتب صحافي ومراسل للعديد من الوكالات المحلية والأجنبية، عضو فريق منصة تأكد ومسؤول قسم الإعلام الاجتماعي.

قم بتحميل التطبيق