فرنسا لم تصرح بأن الدليل على استخدام دمشق للكيماوي أصبح متوفراً لديها

فرنسا لم تصرح بأن "الدليل على استخدام دمشق للكيماوي" أصبح متوفراً لديها

img

نشرت صفحات إخبارية معارضة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس، خبراً يقول إن فرنسا أصبح "لديها الدليل الكامل على استخدام دمشق للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في سوريا وستتخذ إجراءات بالتنسيق مع الإدارة الأميركية".

وقال ناشرو الخبر، إن التصريحات الفرنسية جاءت على لسان وزير الخارجية الفرنسي عبر قناة "سي إن إن" الأميركية.

وراجعت منصة تأكد التصريحات الرسمية التي صدرت عن المسؤولين الفرنسيين خلال الـ 48 ساعة الأخيرة حول ذلك، فتبين أن آخرها كان لوزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان" الذي قال خلال حديث مع وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية.

كما أن التصريح المشار إليه غير منشور على مُعرفات قناة CNN الإميركية كما ادعى ناشرو الخبر.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال قبل نحو شهر خلال تصريحات صحفية "سنضرب المكان الذي خرجت منه هذه الأسلحة (الكيميائية) أو حيث تم التخطيط لها... فور توفّر الدليل"، مع تأكيده أن "الأولوية تبقى لمكافحة الإرهابيين والجهاديين".

رابط الخبر الصحيح : أضغط هنا


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق

شاهد أيضاً " إعلام معارض "