قنوات إسبانية تستخدم تسجيلا من مشفى قصفته قوات الأسد وتتهم اميركا بذلك

قنوات إسبانية تستخدم تسجيلا من مشفى قصفته قوات الأسد وتتهم اميركا بذلك

img

نشرت قنوات ناطقة باللغة الإسبانية مؤخراً، مقاطع فيديو مسجلة بكاميرات مراقبة، تظهر تعرض مشفى أطفال للقصف.

وقالت تلك القنوات، إن المقاطع تظهر قصف آخر مشفى للأطفال في سوريا إثر "الضربة الأميركية"، في إشارة منها إلى الضربات الثلاثية لمواقع نظام الأسد التي شاركت بها الولايات المتحدة الأميركية فجر يوم الجمعة الماضي.

تود منصة تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن المقاطع المشار إليها توثق استهداف مشفى "عمر بن عبد العزيز" من قبل قوات بشار الأسد في حلب أواخر شهر تموز من العام 2016، خلال فترة سيطرة المعارضة السورية المسلحة على أحياء حلب الشرقية.

وترفق منصة تأكد التسجيل الذي يتضمن اللقطات كاملة والتي نشرها "مركز حلب الإعلامي" بتاريخ 31 يوليو 2016 على قناته بموقع "يوتيوب".


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق