قوات الأسد لم تأسر قيادياً من غصن الزيتون في عفرين

قوات الأسد لم تأسر قيادياً من "غصن الزيتون" في عفرين

img

تداولت صفحات إخبارية موالية لنظام الأسد أمس، صورة لأربعة أشخاص يرتدون الزي العسكري، بينهم رجل بدا أنه مصاب في وجهه.

وقال ناشرو الصورة، إن الرجل المصاب الذي يظهر بالصورة هو "قائد كتيبة السلطان مراد المدعومة من تركيا"، وأنه "وقع بالأسر على يد القوات الشعبية" التابعة لنظام الأسد في منطقة عفرين شمال حلب.

وتواصلت منصة "تأكد" مع مصادر من القوى المشاركة بعملية "غصن الزيتون" للتحقق من صحة الخبر، والتي نفت بدورها وقوع أحد قيادبيها بالأسر.

وأوضحت المصادر أن الشخص الذي يظهر في الصورة ليس قيادياً في "السلطان مراد" ولم يقع بالأسر، وإنما أصيب خلال المعارك في منطقة عفرين ونقل إلى تركيا لتلقي العلاج.

وترفق منصة تأكد صورة لذات المقاتل المصاب والملقب "أبو جميل" أثناء تلقيه العلاج في أحد المشافي التركية.


img
مؤسس منصة تأكد، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في Accad Institute ، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق

شاهد أيضاً " إعلام النظام "