كتيبة حرائر الريف الشمالي شُكِلت قبل أكثر من عامين بهدف الدفاع وليس الهجوم

كتيبة "حرائر الريف الشمالي" شُكِلت قبل أكثر من عامين بهدف الدفاع وليس الهجوم

img

تداول ناشطون ومدونون موالون لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" على موقع فيسبوك اليوم، تسجيلاً مصوراً يظهر مجموعة من النسوة تقرأن بيان تشكيل كتيبة مسلحة، تحت مسمى “حرائر الريف الشمالي”.

وقال ناشرو التسجيل، إن هؤلاء النسوة سيعملن في مساندة "درع الفرات"، في إشارة منهم إلى أن التسجيل حديث وأن "حرائر الريف الشمالي" سيشاركن مع القوى المشاركة في عملية "غصن الزيتون".

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن التسجيل المشار إليه تم تصويره ونشره قبل أكثر من عامين، حين أعلنت مجموعة من النسوة بتاريخ 12/02/2016 عن تشكيل كتيبة مسلحة بهدف الدفاع عن قراهم بريف حلب الشمالي واستعدادهن لصد أي عدوان من النظام أو حزب PKK و"جيش الثوار" وتنظيم "داعش"، حسب بيانهم.

جاء ذلك بالتزامن مع هجوم واسع على ريف حلب الشمالي آنذاك من قبل قوى عديدة، سيطرت خلاله قوات الأسد على عدة قرى وبلدات في المنطقة، رافقه هجوم مماثل لـ “سوريا الديمقراطية” التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب - ypg" من الجهة الغربية، في ظل تواجد تنظيم “داعش” في المحور الشرقي من المنطقة .

رابط الخبر الصحيح : أضغط هنا


img
حاصل على شهادة الليسانس من كلية الشريعة بجامعة حلب، والماجستير في الفقه الإسلامي وأصوله من جامعة غازي عنتاب التركية، محرر صحفي في منصة تأكد  

قم بتحميل التطبيق