هذا التسجيل ليس لإسقاط طائرة في معركة رد الطغيان

هذا التسجيل ليس لإسقاط طائرة في معركة "رد الطغيان"

img

نشرت صفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم تسجيلاً مصوراً يظهر طائرة حربية في السماء، ويقول المتحدث فيه إنها سقطت بعد عملية قصف دون ذكر المكان والتاريخ.

وأفاد ناشرو التسجيل بأن الطائرة التي ظهرت فيه أسقطها مقاتلو المعارضة المسلحة اليوم الجمعة 12 كانون الثاني 2018 ضمن معركة "رد الطغيان" التي أطلقتها فصائل من الجيش السوري الحر، وتهدف إلى استعادة مناطق سيطرت عليه "قوات الأسد" في ريفي حماة وإدلب مؤخراً.

ولم يحدد المتحدث في التسجيل مكان وزمان التصوير، لكنه أفاد بأن الطائرة كانت تنفذ عملية قصف، ثم بدأ يردد "إسقاط طائرة ميغ" بعد ظهور ذيلٌ ناريٌ رافق الطائرة، وانتهى التسجيل قبل أن يظهر مصير الطائرة.

وبحثت تأكد عن مصدر التسجيل، وتبيّن أنه منشور على موقع "YOUTUBE - يوتيوب" في يوم 20 آذار من العام 2017، تحت عنوان "اسقاط طائرة ميغ 23 بريف دمشق الله اكبر ولله الحمد " في حين لم يتسنّ لنا التأكّد من صحة ما أفاد به المتحدث في التسجيل عن إسقاط الطائرة.

وكانت فصائل "جيش النصر، وجيش إدلب الحر، وجيش النخبة، وفيلق الشام، والجيش الثاني" التابعة للجيش السوري الحر، أعلنت أول أمس تشكيل غرفة عمليات تحت اسم "رد الطغيان"، موضحة في بيان لها، إن هدف من هذه الغرفة هو استعادة ما سيطرت عليه "قوات الأسد" في ريفي حماة وإدلب مؤخراً.


img
صحافي سوري، من مواليد مدينة خان شيخون بريف إدلب، خريج تجارة واقتصاد من جامعة حلب

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام معارض "