الأضرار في قبر الشهيد حمزة الخطيب حدثت منذ سنوات وليس مؤخراً

الأضرار في قبر الشهيد "حمزة الخطيب" حدثت منذ سنوات وليس مؤخراً

img

نشرت مواقع إخبارية معارضة وصفحات إخبارية وشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لقبر الشهيد الطفل السوري "حمزة الخطيب" الذي قضى تحت التعذيب على يد قوات بشار الأسد في العام 2011، وأظهرت الصورة تحطيم أجزاء من شاهدة القبر.

واتهم بعض ناشري الصورة قوات بشار الأسد بتحطيم شاهدة قبر الطفل الذي يعتبر لدى السوريين المعارضين للأسد أيقونة من أيقونات الثورة السورية، فيما اتهم البعض الآخر من وصفوهم بـ "ضفادع النظام" بفعل ذلك، في إشارة منهم إلى مقاتلي المعارضة في درعا الذين عقدوا مصالحة مع النظام.

مصادر منصة تأكد في درعا نفت أن يكون التدمير الحاصل لشاهدة قبر "حمزة الخطيب" حديثاً، مؤكدة أن التدمير حصل منذ سنوات حين تعرضت المنطقة التي يقع فيها قبر الطفل لقصف بالقذائف منذ العام 2013 (أي بعد عامين على دفنه)، حيث سقطت إحدى القذائف بالقرب من قبره وتسببت بتدمير أجزاء من الشاهدة.

وترفق منصة تأكد صورة للقبر تظهر أن الأجزاء المدمرة من الشاهدة تتطابق مع الصورة التي يجري تداولها مؤخراً وهي منشورة على أحد المواقع الإخبارية منذ تاريخ 8 فبراير/ شباط 2014.

وترفق منصة تأكد أيضاً تسجيلاً مصوراً لقبر الطفل منشور على "يوتيوب" منذ 23/ شباط 2013 يظهر تدمير أجزاء من شاهدة القبر ويتحدث خلاله أحد الأشخاص أن المقبرة التي يتواجد فيها قبر "حمزة الخطيب" تعرضت للقصف بتاريخ 21/2/2013 وتسببت بإصابة القبر.


img
مؤسس منصة تأكد، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في Accad Institute ، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام معارض "