السفارة الأمريكية بدمشق تنشر معلومة خاطئة عن ملعب بالرقة في سياق الدعاية ضد داعش

السفارة الأمريكية بدمشق تنشر معلومة خاطئة عن ملعب بالرقة في سياق الدعاية ضد "داعش"

img

نشر حساب السفارة الأمريكية في دمشق قبل يومين منشوراً يروّج لعودة السلام والأمن إلى مدينة الرقة، أرفق به صورة ظهر فيها شبان في ملعب، بدوا وكأنهم مبتهجين بانتصار فريقهم.

وذكرت الصفحة في منشورها أن مباراة بين فريقي منبج والرقة جرت في "الملعب الأسود" وانتهت بفوز فريق الرقة، وأشارت الصفحة إلى أن تسمية الملعب كانت نتيجة لـ "ما شهده من مناظر قتل وتعذيب على يد تنظيم داعش" الذي تحكم بمدينة الرقة لنحو ثلاثة أعوام قبل أن تسيطر عليها "وحدات حماية الشعب YPG" المدعومة أمريكياً في أكتوبر من عام 2017.

تود منصة تأكد أن تلفعت عناية متابعيها إلى أن الملعب الأسود يحمل هذا الاسم منذ تأسيسيه عام 2006، كما يعرف باسم الملعب البلدي، ويتسع الملعب لنحو 15 ألف متفرج، ولا علاقة لـ"تنظيم داعش" بإطلاق ذلك الاسم على الملعب.

إضافة إلى ذلك، أكد ناشطون من مدينة الرقة أن الصورة التي أرفقها حساب السفارة الأمريكية في دمشق على فيسبوك ليست ملتقطة في الملعب الأسود، بل في ملعب نادي الفرات في مدينة الرقة.

وما زالت "وحدات حماية الشعب YPG" التي تعد القوة الأساسية في "قوات سوريا الديمقراطية" تسيطر على مدينة الرقة منذ نحو عام بدعم أمريكي.


img
صحافي سوري، من مواليد مدينة خان شيخون بريف إدلب، خريج تجارة واقتصاد من جامعة حلب

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام أجنبي "