حادثة ولادة سيدة سورية مشفى في لبنان جرت العام الماضي وليس مؤخراً

حادثة ولادة سيدة سورية مشفى في لبنان جرت العام الماضي وليس مؤخراً

img

تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر سيدة مستلقية على الأرض وبجانبها رضيع حديث الولادة، قالوا إنها لامرأة ولدت طفلها على باب أحد المشافي اللبنانية بعد أن رفض المشفى استقبالها.

وأشار ناشرو الخبر، إلى أن السيدة لاجئة سورية في لبنان راجعت أحد المشافي وهي بحالة مخاض فرفضوا استقبالها، بسبب عدم دفع تكاليف الولادة مسبقاً دون تحديد توقيت الحادثة.

تود منصة تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن الحادثة المشار إليها حصلت منتصف العام الماضي حين انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صور لامرأة سورية قيل إنها انجبت طفلها في حرم مشفى "سيدة لبنان" بمنطقة جونيه في بيروت وذلك بعد منعها من الدخول إلى المشفى لأسباب مالية.

وأثارت الحادثة حينها جدلاً واستنكارا واسعين في الشارع اللبناني، ما دفع إدارة المشفى المذكور لاصدار بيان ادعت خلاله أن الأم تأخرت في الوصول إلى المشفى واضطرت لإنجاب جنينها في الباحة الخارجية.

وأشار المشفى في بيانه الذي نشرته عدة مواقع ووكالة إخبارية حينها إلى أن الأم نقلت بعد أن وضعت مولودها إلى داخل المستشفى مؤكدة أن الأم والمولد كانا بصحة جيدة.

رابط الخبر الصحيح : أضغط هنا


img
عضو بفريق الرصد بمنصة تأكد

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام اجتماعي "