داخلية نظام الأسد تنفي تصريحات نسبتها وكالة روسية للوزير

داخلية نظام الأسد تنفي تصريحات نسبتها وكالة روسية للوزير

img

نفت وزارة الداخلية التابعة لحكومة نظام الأسد مؤخراً تصريحات نسبتها وكالة روسية لـ "وزير الداخلية" محمد الشعار، مؤكدة أنه لم يدل بأي تصريح للوكالة أو أية وسيلة إعلامية أخرى فيما يتعلق بموضوع البطاقة الشخصية.


وبعد ساعات من نشر الوزارة على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك" عدلت "وكالة سبوتنيك" الروسية عنوان ومضمون الخبر الذي نشرته حول الموضوع على موقعها باللغة العربية.

وتظهر نتائج البحث المؤرشفة على محرك "غوغل" النسخة الأولى من الخبر الذي نشرته "سبوتنيك" بتاريخ 30 نيسان/أبريل الجاري بعنوان "السوريون يحصلون على بطاقات شخصية غير قابلة للتزوير " والذي يبدأ بالنص التالي: "أكد وزير الداخلية السوري محمد الشعار أن الوزارة تعمل حالياً على مشروع تغيير البطاقات الشخصية "الهويات" للسوريين لتكون غير قابلة للتزوير. وأضاف الوزير في تصريح لمراسل "سبوتنيك": كما سيتم تغير بطاقات السوق والسلاح التي ستتم أتمتتها، ما يمكن الوزارة من مكافحة وتجاوز كل حالات وعمليات التزوير".

ومن خلال تتبع الرابط يتبين أن "سبوتنيك" عدلت عنوان الخبر ومضمونه ليصبح بعنوان :" سوريا تعمل على إطلاق مشروع "بطاقة ذكية" متعددة الاستخدامات".

وحولت الوكالة في خبرها المُعدل تصريحات وزير داخلية بشار الأسد لتنسبها لـ "صحيفة الوطن" شبه الرسمية، وأدرجت تصريحات لوزراء آخرين في حكومة النظام، دون الإشارة إلى أن خبرها الأول كان خاطئاً.


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام أجنبي "