غلاف شارلي إيبدو لم يحمل رسماً عنصرياً بحق لاعبين فرنسيين

غلاف "شارلي إيبدو" لم يحمل رسماً عنصرياً بحق لاعبين فرنسيين

img

نشرت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تحوي رسم كاريكاتير تشير إلى لاعبي المنتخب الفرنسي لكرة القدم بطريقة عنصرية، وقالوا إن الصورة  تعود لغلاف أحد أعداد مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية التي صدرت مؤخراً.

وتظهر الصورة كاريكاتيرا يظهر قردة يلبسون زياً أزرق الليوم ويحملون كأسا على شكل موزة تشبه كأس العالم، ويسأل أحد القردة هل هذه برتقالة؟ ويسأل قرد آخر هل هذه موزة ؟.

لكن مجلة شارلي ايبدو نشرت عبر حسابها على تويتر تغريدة توجهت بها إلى قرائها، وقالت فيها إن غلافاً مزوراً ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي دون أن تنشر صورة الغلاف، وطلبت المجلة من قرائها مراجعة موقعها الرسمي للاطلاع على أغلفة أعداد المجلة.


ولدى مراجعة الموقع، بدا أن غلاف العدد الأخير من المجلة يحمل رسماً يظهر شخصيات متماثلة تماماً تمثل لاعبي المنتخب الفرنسي، مع عبارة "برافو أيها الأزرق"، وذلك في إشارة إلى فوز المنتخب الفرنسي ببطولة كأس العالم في كرة القدم 2018 التي أقيمت في روسيا، ولم تحتو أغلفة الأعداد الأخرى على ذلك الرسم العنصري بحق لاعبي المنتخب الفرنسي، ما ينفي علاقة الغلاف ذو الرسم العنصري بالمجلة.


img
صحافي سوري، من مواليد مدينة خان شيخون بريف إدلب، خريج تجارة واقتصاد من جامعة حلب

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام اجتماعي "