قائد القوات الخاصة بجيش الأسد قتل في جسر الشغور وليس في اليرموك

قائد القوات الخاصة بجيش الأسد قتل في "جسر الشغور" وليس في "اليرموك"

img

تداولت حسابات شخصية وصفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً قالوا فيه إن صاحب أعلى رتبة عسكرية في سوريا قتل خلال المعارك بجنوب العاصمة دمشق.

وأرفق ناشرو الخبر صورة للضابط "محي الدين منصور" الذي قالوا إنه كان يحمل رتبة لواء ويشغل منصب قائد القوات الخاصة، وأشاروا إلى أنه قتل على أطراف مخيم اليرموك جنوب دمشق.

تود منصة تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن العماد محي الدين منصور قتل قبل نحو 3 سنوات بعد تعرضه لإصابات خطرة في معركة جسر الشغور بريف إدلب خلال المعارك التي جرت حينها بين جيش بشار الأسد وميليشياته وفصائل المعارضة السورية المسلحة.

وترفق منصة تأكد تسجيلاً مصوراً لـ "حفل التأبين" الذي أُقيم لـ "منصور" المنحدر من قرية "الشماميس" التابعة لصافيتا بريف طرطوس، في مسقط رأسه.


img
مسؤول الترجمة، ناشط سوري ومحلل مهتم بالتحقيقات مفتوحة المصدر عبر الانترنت

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام اجتماعي "