ماهو المُزوَّر ؟ وما الحقيقي ؟ .. كل ما نُشر حول أحداث قرية الزارة

ماهو المُزوَّر ؟ وما الحقيقي ؟ .. كل ما نُشر حول أحداث قرية الزارة

img

تداولت مواقع إخبارية وصفحات شخصية وإخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، عشرات الصور والتسجيلات المصورة للحديث عن أحداث الزارة، وكانت بعض تلك المواد منسوبة زوراً إلى تلك الأحداث.
وقد بحث فريق تأكد عن مصدر معظم الصور التي تم تداولها بهذا الخصوص، فتبين أن صورة الفتاة التي تبدو ساقاها ملطختان بالدماء قد التقطت في حمص وقد نشرتها صحيفة الغارديان البريطانية عام 2012 وذكرت أنها لفتاة أصيبت نتيجة أعمال عنف في حمص.
رابط الصورة الأصلية : هنا
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9.jpg

كما نشير إلى أن إحدى الصور التي تظهر فيها طفلة وحيدة، قال ناشروها إنها من مصابي قرية الزارة، هي في الحقيقة لطفلة أصيبت جراء قصف طال مدينة دوما بريف دمشق عام 2015.
رابط الصورة الأصلية : هنا
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9%D9%A2.jpg
ونشرت صورة أخرى تظهر جثثاً لعشرات الأطفال على أنها في قرية الزارة، في حين تعود الصورة في الحقيقة إلى عام 2013، وهي لأطفال استشهدوا نتيجة قصف بالأسلحة الكيميائية نفذته قوات النظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
رابط الصورة الأصلية : هنا
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9%D9%A3.jpg
صورة أخرى لطفل رضيع في كفن ملطخ بالدماء قال ناشروها إنها في قرية الزارة، لكنها تعود في الحقيقة إلى عام 2014، وهي لطفل استشهد نتيجة قصف "إسرائيلي" استهدف حي الشجاعية في قطاع غزة الفلسطيني.
رابط الصورة الأصلية : هنا
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9%D9%A4.jpg
ونشر المُروجون لـ "مجزرة الزارة" صورة لطفلتين تُنتشلان من تحت الأنقاض، وقد استخدم مؤيدو النظام والميليشيات الكردية سابقاً هذه الصورة عدة مرات في اتهاماتهم ضد المعارضة المسلحة، في حين تعود هذه الصورة إلى عام 2015، وهي لطفلتين تم انتشالهما من تحت ركام منزلهما بعد أن قصفته طائرات نظام الأسد في حي السكري بحلب.
رابط الصورة الأصلية : هنا
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9%D9%A5.jpg
واستخدم الناشطون أيضاً صورة جثث لنحو عشرة أطفال في ترويجهم لـ "مجزرة الزارة"، وتعود هذه الصورة إلى عام 2013، وهي لأطفال برأس النبع في بانياس، استشهدوا في مجزرة ارتكبتها ميليشيات الشبيحة.
رابط الصورة الأصلية : هنا
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%B3.jpg
ونشر الناشطون أيضاً صورة لطفلين مصابين على أنهما في قرية الزارة، إلا أن الصورة تعود إلى العام 2014، وهي لطفلين أصيبا نتيجة قصف قوات النظام حي الهلك بحلب.
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9%D9%A1.jpg
وأيضاً صورة لشخص يحمل بيديه رأسين بشريين، نسبت زوراً إلى مقاتلي الفصائل التي دخلت الزارة، لم نتمكن من تحديد مكان التقاط الصورة بدقة، إلا أنها نشرت سابقاً قبل عامين كما هو واضح في الأسفل.
رابط الصورة الأصلية : هنا
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9%D9%A6.jpg
ومن ناحية أخرى، تودّ منصة تأكد أن تشير إلى أن غرفة عمليات ريف حمص الشمالي هي الجهة الوحيدة التي أصدرت صوراً وتسجيلات مصورة من الزارة بعد دخول فصائلها إليها، كما أصدرت الغرفة بياناً تحدثت فيه عن سبب دخولها القرية، وأشارت إلى أن معظم المدنيين في القرية كانوا مسلحين، إلا أنها أعربت عن رفضها لطريقة تعامل مقاتليها مع "جثث العدو" مشيرة إلى نيتها محاسبة الفاعلين حسب البيان، وتجدون في الأسفل كافة المواد التي أصدرتها الغرفة.
الصورة الصحيحة : 
/public/ckeditor/kcfinder/upload/images/%D9%A1%D9%A1%D9%A1.jpg
البيان


img
مؤسس منصة تأكد صحافي سوري، درس البرمجة وتصميم مواقع الانترنت في معهد خاص بحلب، يكتب للعديد من المواقع الإخبارية منذ عام 2009.

قم بتحميل التطبيق

تصحيحات أخرى لـــ " إعلام معارض "