gif

في الميدان - صور

الطفلة "مايا" لم تفقد ساقيها نتيجة القصف وإنما ولدت بتشوه خلقي

  الخميس 21 حزيران 2018

  • 11165
  • 06-21

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لطفلة مبتورة الساقين ترتدي الأواني المنزلية في ساقيها لتتمكن من المشي.

وقال بعض ناشري الصورة، إن الطفلة فقدت ساقيها نتيجة قصف استهدف منزلها بريف حلب الجنوبي، قبل أن تضطر للنزوح مع ذويها إلى أحد المخيمات بريف إدلب.

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن الطفلة "مايا" والبالغة من العمر 8 سنوات لم تفقد ساقيها نتيجة قصف وإنما ولدت ولديها تشوه خلقي في الأطراف، اضطر ذويها لاجراء عملية بتر لساقيها بهدف تركيب أطراف صناعية قبل عام ونصف، حسب تصريحات والدها لوكالة الأناضول.

وبحسب والد الطفلة، نزحت "مايا" وعائلتها المؤلفة من أب مبتور الساقين كابنته وأم وستة أبناء من منزلهم في ريف حلب الجنوبي؛ بسبب قصف النظام السوري لبلدتهم، حيث لجؤوا إلى مخيم القنيطرات في ريف إدلب.