gif

في الميدان - تصريح

الأمم المتحدة لم تعلن وفاة 15 طفلاً فقط في مخيم الركبان

  الخميس 17 كانون ثاني 2019

  • 4463
  • 01-17

تناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً قالت فيه إن منظمن "اليونيسيف" التابعة للأمم المتحدة أعلنت وفاة 15 رضيعاً في مخيم الركبان شمالي شرق الأردن بسبب البرد.

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين، إلى أن الأمم المتحدة أعلنت وفادة 15 رضيعاً سورياً بسبب البرد منهم فقط ثمانية في مخيم الركبان والسبعة المتبقين توفوا خلال رحلة نزوحهم من منطقة هجين بريف دير الزور التي تشهد معارك بين تنظيم "داعش" و"قوات سوريا الديمقراطية" دون ذكر المناطق التي توفي فيها الأطفال بالتحديد.

وذكرت منظمة "اليونيسيف" التابعة للأمم المتحدة في تقرير لها صدر أمس الثلاثاء أن درجات الحرارة المتجمدة والظروف المعيشية القاسية تسببت بتعريض حياة الأطفال للخطر بشكل متزايد، فخلال شهر واحد فقط، لاقى ما لا يقل عن ثمانية أطفال حتفهم - معظمهم عمره دون الأربعة أشهر، وكان عمر أصغرهم ساعة واحدة فقط بحسب المنظمة.

وأضافت أن الرحلة الخطرة والصعبة من منطقة هجين بريف دير الزور والتي تزامنت مع برد شديد، أدت إلى وفاة سبعة أطفال- معظمهم لم يبلغ السنة سنة واحدة من العمر".

ودعت "اليونيسيف" كافة الأطراف إلى تسهيل وصول قافلة إنسانية إلى منطقة الركبان، ومن ضمنها العيادات الصحية المتنقلة، كي يصبح إيصال الإمدادات والخدمات المنقذة للحياة ممكناً.