gif

لجوء - معلومات مضللة

اعتداء على طفلة في اسطنبول وصفحات تنسب الجريمة لسوري

  الخميس 25 نيسان 2019

  • 4685
  • 04-25

تداولت صفحات وحسابات تنشر باللغة العربية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً بدا أنه لاحتجاجات مدنية ليلية، وأرفق التسجيل بخبر ورد فيه أن أهالي حي (كناريا) في منطقة (كوشوك جكمجة) في اسطنبول غاضبون بسبب وفاة طفلة، وزعمت تلك الصفحات أن شاباً سورياً أقدم على اغتصاب الطفلة البالغة من العمر خمس سنوات، ثم رماها في الشارع.

منصة " تأكد" تتبعت الخبر المتداول، فتبين أن الحادثة وقعت يوم الثلاثاء 23 نيسان الجاري، في حي (كناريا) بمنطقة (كوشوك جكمجة) في مدينة اسطنبول التركية، وتبيّن أيضاً أن الطفلة التي تعرضت لاعتداء جنسي لم تفقد حياتها، بل نقلت إلى مستشفى نتيجة نزيف وجروح شديدة.

من ناحيته، قال وزير الداخلية التركي (سليمان صويلو) في تصريحات للصحفيين إنه علم من مديرية أمن اسطنبول أنها ستعلن إلقاء القبض على الفاعل، في حين ذكرت مصادر صحفية تركية أن مرتكب الجريمة باكستاني الجنسية ويبلغ 18 عاماً.

اما التسجيل المصور الذي أرفق مع الخبر، فقد تبين بعد البحث أنه منشور في شهر تشرين الأول من عام 2014 على يوتيوب، وبحسب عنوان الفيديو فإنه يصور احتجاجات لناشطين كرد ضد داعش في حي كناريا باسطنبول، وذلك في أعقاب سيطرة تنظيم "داعش" على مدينة كوباني (عين العرب) شمال شرق حلب، إلا أن نشر التسجيل قبل نحو خمسة أعوام، ينفي صلته بجريمة الاعتداء على الطفلة في اسطنبول.

وشهد الحي الذي وقعت فيه الحادثة مظاهرة كبيرة للأهالي، مطالبين بإلقاء القبض على الفاعل ومحاسبته، فيما لا تزال الطفلة في العناية المشددة بعد نقلها من قبل ذويها، وتعهدت وزارة الأسرة بتقديم الدعم اللازم للطفلة واسرتها.