gif

في الميدان - فيديو

تجنب ترويج هذه التسجيلات إن كنت مهتماً بالمعارك بريف حماة

  السبت 08 حزيران 2019

  • 4723
  • 06-08

تداولت صفحات وحسابات شخصية على منصات التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة، تظهر سقوط طائرة حربية تابعة لقوات الأسد بعد إصابتها ضمن المعارك الدائرة بريف حماة.

ونشرت تلك الحسابات والصفحات تسجيلاً مصوراً، يحمل شعار مؤسسة "أمجاد" التابعة لـ (هيئة تحرير الشام)، قالت إنه " إسقاط طائرة روسية في ريف حماة".

فيما نشرت حسابات وصفحات أخرى، تسجيلاً آخر،  يظهر فيه الناشط معاذ الشامي بجانب حطام طائرة، قالت إنه لـ" إسقاط طائرة روسية في إدلب". 

منصة (تأكد) بحثت عن أصل التسجيلات المتداولة، وتبين أنها التقطت في عام 2018 وليست للطائرة التي تم استهدافها أمس الجمعة في ريف حماة.

ويعود أصل الفيديو الذي يحمل شعار أمجاد إلى إصدار مصور سابق لـ (هيئة تحرير الشام) يحمل اسم (السكة) ويظهر لحظة استهداف طائرة حربية لقوات النظام بريف حماة الشرقي.

بينما يعود أصل الفيديو الذي يظهر فيه الناشط معاذ الشامي، لطائرة تم اسقاطها بريف إدلب عام 2018 من قبل فصائل المعارضة.

ونشرت أمس الجمعة، وكالة (إباء) المقربة من (هيئة تحرير الشام) خبراً، يتحدث عن إصابة طائرة حربية بعد استهدافها بصاروخ مضاد للطائرات بريف حماة،فيما لم تعلن قوات الأسد أو روسيا، عن سقوط أي طائرة حربية تابعة لهما في ريف حماة.

وقالت مصادر ميدانية لمنصة (تأكد)، إن طائرة حربية أصيبت أمس الجمعة، ضمن معارك ريف حماة لكنها هبطت في مطار (التيفور) العسكري بريف حمص.