gif

في الميدان - صور

هذه الصورة قديمة ولا تظهر انتحار عنصر من قوات الأسد

  الأربعاء 12 حزيران 2019

  • 3788
  • 06-12

تداولت صفحات وحسابات شخصية على منصات التواصل الاجتماعي صورة تظهر شاباً بداً أنه معلقاً من عنقه بحبل على شجرة، وزعمت تلك الصفحات والحسابات أن الصورة تظهر انتحار عنصر من قوات نظام اﻷسد خوفاً من الزج به في معارك الشمال السوري، كما ادعت الصفحات أن العنصر من قرية القنجرة التابعة لمحافظة اللاذقية.

منصة (تأكد) بحثت في حقيقة الصورة المتداولة، فتبين أنه تم نشرها وتداولها عام 2015 في عدة مواقع إخبارية مغربية مرفقة بتقارير تتحدث عن حالات انتحار في المغرب، لكن لم يتسنّ لفريق (تأكد) التحقق من مكان وزمان الصورة، إلا أن نشرها في عام 2015 ينفي صلتها بمعارك قوات نظام الأسد ضد فصائل المعارضة بريف حماة، وبالمقابل، لم يرصد فريق تأكد أي أبناء تفيد بانتحار مقاتلين من قوات نظام الأسد بريف اللاذقية أو في مناطق أخرى مؤخراً.

وتخوض قوات نظام الأسد معارك عنيفة ضد مقاتلي المعارضة السورية في مناطق ريف حماة الشمالي منذ أسابيع، متزامنة مع قصف يومي لمناطق سيطرة المعارضة بريفي إدلب وحماة، أودى بحياة 697 مدني بينهم 203 أطفال منذ (2 شباط /فبراير الفائت) وحتى (9 حزيران/يونيو الجاري).