gif

في الميدان - صور

صور لضحايا مدنيين تُنشر على أنها لقتلى عسكريين من المعارضة

  الثلاثاء 18 حزيران 2019

  • 4126
  • 06-18

تداولت صفحة موالية لنظام الأسد على موقع فيسبوك مؤخراً صوراً على أنها لعناصر من فصائل المعارضة السورية قتلوا على يد قوات النظام، دون أن توضح ظروف مقتلهم.

ونشرت تلك الصفحة صوراً شخصية لثلاثة شبان يرتدون ملابس مدنية، زاعمة أنهم كانوا ينتمون لفصيل (جيش العزة) العامل في صفوف المعارضة السورية.

فريق منصة (تأكد) بحث عن صور الشبان الثلاثة على مواقع التواصل الاجتماعي، ووجد أن صفحات ذات توجه معارض لنظام الأسد تداولت تلك الصور خلال عامي 2017 و 2018 ما ينفي أنهم قتلوا خلال المعارك التي يشهدها ريف حماة الشمالي مؤخراً بين قوات نظام الأسد وفصائل المعارضة.

وأفاد ناشطون من أبناء مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي لمنصة (تأكد) أن تلك الصور تعود لشبان من أبناء المنطقة فارقوا الحياة في ثلاثة حوادث منفصلة، حيث توفي (علاء الخليل)  في شهر أب عام 2017  بعد سقوطه من الطابق الثالث أثناء عمله في تركيا، في حين قتل (معتز مؤيد الأعرج) مع زوجته وامرأة أخرى بغارة لطائرات النظام الحربية على بلدة معرشورين جنوب إدلب أواخر العام 2017، أما (موسى محمد الخليل) فقد توفي في ريف إدلب الغربي في شهر شباط من العام 2018 إثر نوبة قلبية.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت لغاية شهر أذار 2019 مقتل أكثر من 223 ألف مدني، سقط معظمهم على يد قوات نظام الأسد وحليفه الروسي.