gif

في الميدان - معلومات مضللة

هذا ليس قصف من الجيش التركي لمواقع قوات الأسد بريف حماه

  الجمعة 28 حزيران 2019

  • 2373
  • 06-28

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً على أنها لـ استهداف الجيش تركي مواقع لقوات نظام الأسد مؤخراً، وذكرت تلك الحسابات أن الاستهداف التركي جاء عقب تعرض نقطة المراقبة التركية رقم 10 في منطقة (شير مغار) بريف حماة لقصف من قبل قوات النظام.

منصة (تأكد) بحثت في صحة تلك الصور ووجدت أن وسائل إعلام تركية تداولتها العام الماضي، ما ينفي أي صلة لها باستهداف أنقرة قوات النظام مؤخراً.

واستنتج فريق المنصة أن الصورة التي تُظهر آلية عسكرية تطلق صواريخ، تم نشرها على موقع صحيفة (حورييت) في شباط 2018 على أنها لقصف الجيش التركي مواقع لـ (وحدات حماية الشعب)في منطقة عفرين بريف حلب أثناء عملية (غصن الزيتون).

في حين نشرت وكالة الأناضول التركية الصورة الثانية في تشرين أول من العام 2018 على أنها لـ "عملية تجريب مدفع كهرومغناطيسي تركي الصنع يحمل أسم (شاهي- 209)".

وكانت وكالة أنباء نظام الأسد الرسمية (سانا) أعلنت أنأكثر من 18 قذيفة صاروخية مصدرها القوات التركية في شير مغار وريف إدلب الجنوبي استهدفت قرى الكريم وقبر فضة وأطراف بلدة الحويز في الغاب في ريف حماه الشمالي الغربي.
وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع التركية الخميس مقتل جندي وإصابة 3 آخرين، في هجوم صاروخي لقوات النظام على نقطة المراقبة التركية العاشرة في منطقة "خفض التصعيد" شمالي غرب سوريا.