gif

في الميدان - فيديو

هذه التسجيلات لا صلة لها بمعارك خان شيخون

  الثلاثاء 20 آب 2019

  • 2462
  • 08-20

نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، على أنه للحظة اقتحام قوات النظام مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

كما تداولت حسابات على موقع يوتيوب ذات التسجيل، على أنه لـ كمين وقعت به قوات الأسد في المدينة ذاتها.

ويظهر في التسجيل ما بدا أنه اطلاق نار كثيف من عدة اتجاهات، دون أي تفاصيل إضافية تشير إلى مكان وزمان ذلك الاشتباك.

منصة (تأكد) تحققت من صحة ذلك التسجيل، وخلصت إلى أن الفيديو ليس على صلة بالهجوم الذي شنته قوات النظام مؤخراً للسيطرة على مدينة خان شيخون، بل تم تداوله على موقع يوتيوب عام 2016، على أنه لـ اشتباكات في أوكرانيا.

ونشرت صفحات أخرى تسجيلاً مصوراً اليوم، 20 أب 2019، على أنه للقصف الذي طال مدينة خان شيخون، غير أن فريق منصة (تأكد) توصل عبر آليات البحث إلى أن ذلك التسجيل تم تداوله في شهر أيار المنصرم، على أنه للقصف الذي تعرض له محيط بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي الغربي.

ولم يتسنَّ لمنصة (تأكد) التحقق بدقة من مكان وزمان التسجيلين السابقين، غير أن تداولهما في مناسبات ماضية، ينفي أن يكون لهما أية صلة بالاشتباكات التي شهدتها مدينة خان شيخون مؤخراً.

وفي سياق ذي صلة، تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر شخصاً يلقي خطاب بمجموعة أشخاص يرتدون الزي العسكري، وأفادت تلك الصفحات أن ذلك الشخص هو "أبو عمشة قائد ما يسمى فصيل (الشرقية) أثناء إسناده توجيهات، ومحاولته رفع معنويات مقاتليه الذين سيشاركون في الدفاع عن إدلب"

فريق منصة (تأكد) بحث في صحة ذلك التسجيل، ووجد أنه يظهر جانباً من كلمة ألقاها محمد الجاسم قائد (لواء السلطان سليمان شاه)، خلال مشاركة فصيله بعملية (غصن الزيتون) في ريف حلب الشمالي مطلع العام 2018.

وشنت قوات الأسد بدعم عسكري روسي خلال الأيام الماضية عملية عسكرية واسعة للسيطرة على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في ريف حماة الشمالي.