gif

في الميدان - معلومات مضللة

صور معتقلين لدى نظام الأسد تُستخدم على أنها لأسرى من جنود الأسد 

  الأحد 01 أيلول 2019

  • 1888
  • 09-01

أفادت صفحات على موقع فيسبوك بـ استعادة نظام الأسد اثنين من عناصر قواته بعملية تبادل للأسرى، مرفقة ذلك الخبر بصورتين لشاب وسيدة، دون الإشارة إلى زمان ومكان العملية، أو الجهة التي بادلت معها الأسرى المزعومين.

وذكرت صفحة تحمل اسم (رئاسة الجمهورية السورية - مكتب المفقودين) أنه "تم عبر عملية تبادل للمختطفين، إطلاق سراح كل من إياد علي القاسم المختطف منذ 5 سنوات، والملازم أول ربيعة كامل عيوش التي اختطفت في منطقة عدرا العمالية منذ 6 سنوات"

وأضافت تلك الصفحة أن "عملية التبادل تضمنت أيضاً استلام جثث لعناصر من صفوف قوات الأسد قتلوا في مطار أبو الظهور العسكري"، مدعية أنه تم تحويل الجثث إلى مشفى حلب العسكري، لإجراء فحوصات (DNA) لها بغرض التحقق من هوية أصحابها"

منصة (تأكد) تحققت من صحة الصور المرفقة بذلك الخبر، ووجدت أنها تعود لأشخاص كانوا معتقلين في سجون نظام الأسد، وليست لعناصر في صفوفه.

واستنتج فريق المنصة أن إحدى الصور تعود للمعتقلة السابقة في سجون النظام (ربا قطشة)، فيما تم تداول الصورة الثانية في شهر تشرين أول عام 2017، على أنها لـ شاب يحمل اسم عبد الرحمن محمود العليان الحريري، أُطلق سراحه من سجون النظام بعد اعتقال دام 6 سنوات.

وتواصل فريق منصة (تأكد) مع السيدة ربا قطشة، التي أكدت أن الصورة المرفقة بالخبر لها، فيما تعذَّر على فريق المنصة التواصل مع الشاب عبد الرحمن محمود عليان الحريري.

ولم يتسن لمنصة (تأكد) التحقق من طرف مستقل، من إدعاء إبرام عملية تبادل للأسرى ضمت عناصر من قوات الأسد مؤخراً، أو من وجود أسيرَين لدى فصائل المعارضة يحملون اسمي (أياد علي القاسم وربيعة كامل علوش).

جدير بالذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت اعتقال أكثر من 144 ألف شخص، معظمهم على يد قوات نظام الأسد.