gif

منوعات - فيديو

هذا التسجيل ليس لحادثة قتل سني ثأراً للحسين مؤخراً

  الأربعاء 11 أيلول 2019

  • 1806
  • 09-11

تداولت حسابات على موقع فيسبوك مؤخراً تسجيلاً مصوراً لمجموعة أشخاص يضربون رجلاً، وأفادت أن الضحية "شخص سني خدعه صديقه الشيعي وأدخله حسينية حيث قتل بحجة الثأر للحسين".

كما نشرت حسابات على موقع يوتيوب قبل أيام ذات التسجيل، وذكرت أنه "لحادثة قتل إرهابي دخل مستشفى النجف"، مضيفة أن "العاملين في المشفى وقوات أمن النجف جعلوا منه عبره لغيره".

ويظهر في التسجيل عشرات الأشخاص داخل أحد المباني، يضرب بعضُهم بأدوات معدنية شخصاً مستلقياً على الأرض كما يسمع خلاله هتافات من قبيل "لبيك يا زهراء"، "لبيك يا حسين"، "لبيك ياعلي"، دون أن يتبين في التسجيل ما يشير إلى زمان ومكان تسجيله.

منصة (تأكد) تحققت من صحة التسجيل، ووجدت أن حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي نشرته في شهر آذار عام 2015، على أنه لـ "تعذيب وقتل عراقي داخل مشفى الكاظمية ببغداد بزعم انتمائه لتنظيم داعش"، فيما نشرت حسابات اخرى ذات التسجيل تحت عنوان "ضرب مواطن في مستشفى الكاظمية"، دون أن تشير إلى انتماء ذلك الشخص للتنظيم.

ولم يتسنَّ لمنصة (تأكد) التحقق من ملابسات الحادثة التي يوثقها التسجيل، أو الأسباب التي دفعت للاعتداء على ذلك الشخص، غير أن تداوله قبل أكثر من 4 أعوام ينفي حدوثه قبل أيام في منطقة النجف، كما يدحض الرواية التي يتم تداولها حول قتل الضحية مؤخراً داخل حسينية ثأراً للحسين.

كما لم تنشر وكالة الأنباء العراقية الرسمية أي أخبار عن عملية "إرهابية" في محافظة النجف خلال الأسبوعين الماضيين، بينما أعلنت قوات الحشد الشعبي تنفيذ عملية أمنية استباقية لتأمين الوافدين إلى المحافظة، تزامنا مع قرب حلول ذكرى عاشوراء.

ويتزامن تداول هذا التسجيل مع ذكرى عاشوراء، حيث يحتشد أتباع للطائفة الشيعية في مدينة النجف جنوب العراق، لإحياء "ذكرى مقتل الحسين حفيد الرسول محمد (ص)".