gif

في الميدان - فيديو

هذا التسجيل في العراق وليس لمطاردة "شبيحة" الأسد في منبج

  الخميس 17 تشرين أول 2019

  • 1578
  • 10-17

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصوراً لأشخاص بدا أنهم رجال أمن يطاردون شخصاً يحمل علماً بألوان مشابهة لعلم نظام الأسد، وزعمت الصفحات أن ذلك التسجيل لعناصر من (قوات سوريا الديمقراطية -قسد)، أثناء مطاردة "شبيحة" نظام الأسد داخل مدينة منبج. 

ويظهر في التسجيل ثلاثة أشخاص يرتدون زياً عسكرياً يتجمعون حول الشخص الذي يحمل العلم، قبل أن ينهالو عليه بالضرب باستخدام هراوات. 

ويطلق اسم الشبيحة على مجموعات مسلحة غير نظامية مؤيدة لنظام الأسد  ساهمت في قمع المظاهرات الشعبية التي شهدتها سوريا، كما ساندت قوات الأسد الرسمية في معاركها ضد فصائل المعارضة المسلحة.

منصة (تأكد) تحققت من مصداقية ذلك التسجيل ووجدت أنه لم يصور في سوريا على الإطلاق، بل في العراق، ويُظهر عناصر أمن عراقيين اعتدوا على متظاهر عراقي، خلال احتجاجات شهدتها محافظة بابل مؤخراً. 

ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الداخلية العراقية تم اعتقال عناصر الأمن الذين ظهروا في ذلك التسجيل، وشكل مجلس للتحقيق في الحادثة.

ومؤخراً، دخلت قوات النظام إلى مدينة منبج، بعد اتفاق مع قوات (قسد)، التي كانت تسيطر على المدينة منذ طرد تنظيم الدولة منها في آب 2016، لكنها عادت لتنسحب من المدينة لتعود تحت سيطرة (مجلس منبج العسكري).

وشهدت العاصمة العراقية بغداد مطلع الشهر الجاري مظاهرات ضد الفساد، امتدت إلى محافظات أخرى، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.