gif

في الميدان - فيديو

هذا الفيديو ليس لمسلحين أويغور شاركوا في العملية العسكرية شمال شرق سوريا

  الأحد 10 تشرين ثاني 2019

  • 2517
  • 11-10

نشرت صفحة "منبج مباشر" الإخبارية على فيسبوك في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري تسجيلاً مصوراً لمجموعة من المسلحين يرتدون زياً عسكرياً ويحملون العلم التركي، إلى جانب علم تركستان الشرقية، وظهر في التسجيل شخص يتكلم باللغة الصينية.

وادعت الصفحة في المنشور المشار إليه أن التسجيل لـ" فصيل صيني ضمن الجيش التركي يعلن الجهاد ضد الشعب الكوردي الملحد في روج آفا" على حد وصفها.

فريق منصة (تأكد) تحقق من التسجيل المصور، وتوصل إلى إنه ليس جديداً وإنما هو قديم وتم تداوله في أوائل العام 2018 في العديد من الحسابات على ومواقع التواصل الاجتماعي في أثناء معركة غصن الزيتون التي شنها الجيش التركي على الفصائل المسلحة في عفرين السورية.

واتهم ناشطون مناهضون لعملية "غصن الزيتون" حينها الجيش التركي باستخدام جنود أويغور في هجومه على المدينة.

ونشر موقع (المصدر نيوز) التسجيل في آذار 2018 تحت عنوان :"مسلحو الأويغور يظهرون في تسجيل مصور قرب عفرين مع المتمردين المدعومين من تركيا".

فريق المنصة تابع البحث في أصل التسجيل المصور ، وتوصل إلى أن هذا التسجيل تم نشره لأول مرة في 12 آذار 2018 في قناة يوتيوب تحمل اسم (تلفزيون أويغور) معنوناً بعبارة : "متحدث باللغة الصينية من الأويغور يهدد الحزب الشيوعي الصيني " وقد حصد التسجيل قرابة نصف مليون مشاهدة.

ثم أعيد نشره في عدة مواقع أخرى بعد ذلك التاريخ تحت عناوين مختلفة .

ونشر موقع (Fort Russ News) التسجيل ذاته تحت عنوان:" إرهابيون مدعومون من تركيا يهددون الصين مباشرة".

وأضاف الموقع:"يبقى أن نرى كيف سترد الصين على هذا التهديد من قبل قوات مدعومة مباشرة من تركيا وترتدي الزي العسكري التركي".

وتواصل فريق المنصة مع الصحفية الصينية (Summer Chen) المتخصصة في التحقق من الأخبار في (مركز تايوان للتحقق) ، التي قامت بترجمة التسجيل كاملاً ، ليتوصل الفريق إلى أن المتحدث في الفيديو لم يكن يخاطب الأكراد ،وإنما كان يخاطب الرئيس الصيني "شي جين بينغ" وسكان تركستان الشرقية من الأصول الصينية قائلاً:" اسمعوني جيداً أيها الأوغاد، هل ترون هذا ؟ أنتم قطاع طرق حقيقيون،أنت يا رجل شرق آسيا المريض هل ترى ؟لقد قتلتم الملايين من أبناء شعبنا . لقد قتلتم الملايين من مزارعينا . لقد قتلتم الملايين من أطفالنا .لقد قتلتم الملايين من نسائنا.سنمسك بكل قطاع الطرق الصينيين .سنقتل كل الصينيين .اسمعوا:اخرجوا من تركستان الشرقية إننا نحذر الشعب الصيني اخرجوا من تركستان الشرقية .اخرجوا الآن ..سنعود خلال وقت قصير .. الله أكبر .. الله أكبر ".

ويعرف الأويغور بأنهم مجموعة عرقية تدين غالبيتها بالإسلام وتعود أصولها إلى قبائل تركية، ويتركز وجودهم في منطقة تركستان الشرقية ذاتية الحكم والتي تعرف باسم ( شينج يانغ) والتي تعني في الصينية ( الحدود الجديدة ) .

وتتهم منظمات حقوقية دولية الحكومة الصينية باضطهاد الأويغور وممارسة العديد من أنواع القمع والاضطهاد بحقهم وحرمانهم من أدنى حقوقهم الدينية والاجتماعية .