gif

سياسة - تصريح

وزير الدفاع بحكومة المعارضة السورية ينفي صحة بيان استقالته 

  الأحد 29 كانون أول 2019

  • 6883
  • 12-29

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بياناً منسوبا لـ (الجيش الوطني السوري) التابع للمعارضة السورية، جاء فيه إعلان عدد من قياداته استقالتهم من الجيش اعتراضاً على إرسال مجموعات قتالية إلى ليبيا دون موافقتهم بحسب البيان المشار إليه.


ونشر موقع سوريات عبر صفحته الرسمية على موقع (فيسبوك)، صورة البيان الذي يتضمن إعلان سبعة من قيادات (الجيش الوطني السوري) استقالتهم وعلى رأسهم وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة السورية، اللواء سليم إدريس، والعميد عدنان الأحمد نائب رئيس هيئة أركان (الجيش الوطني) والعقيد فضل الحجي قائد الجبهة الوطنية للتحرير والعقيد عفيف سليمان قائد جيش إدلب، وثلاثة من قيادات الفصائل العسكرية المعارضة المنضوية في (الجيش الوطني).

منصة تأكد تواصلت مع وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، اللواء سليم إدريس، وهو أحد الأسماء المذكورة في بيان الاستقالة المشار إليه، للتحقق من صحة البيان وما ورد فيه، والذي نفى بدوره صحة البيان مؤكداً أنه مزور.

وكانت تقارير إعلامية اتهمت (الجيش الوطني السوري) بإرسال مجموعات قتالية تابعة لها إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة السراج بطلب تركيا بعد تفعيل مذكرة تفاهم للتعاون العسكري بين الطرفين، إلا أن وزارة الدفاع التابعة للمعارضة السورية نفت صحة تلك التقارير بشكل قاطع، لتظهر لاحقاً مقاطع مصورة تظهر عدداً من المقاتلين الذين يتحدثون اللهجة السورية أثناء تواجدهم على خطوط القتال ضد قوات (الجيش الوطني الليبي) التابع للجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر.