gif

سياسة - فيديو

هل صادفت هذه (الفيديوهات) مؤخراً؟ انتبه فلا علاقة لها باغتيال قاسم سليماني

  الأحد 05 كانون ثاني 2020

  • 7626
  • 01-05

انتشرت خلال اليومين الماضيين على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الأخبار والصور والتسجيلات المصورة التي تناولت مقتل قاسم سليماني زعيم (فيلق القدس) التابع لـ(الحرس الثوري الإيراني)، لكن العديد من المواد المضللة نُسبت للحدث، على الرغم من عدم صلتها به.

ومن بين تلك المواد، انتشر تسجيل مصور ليلاً، بدا أنه يظهر تعرض منطقة ما للاستهداف بأسلحة رشاشة، وقال مروجوه إنه يصوّر لحظة استهداف القوات الأمريكية لقاسم سليماني، ولاقى التسجيل رواجاً واسعاً، حيث حصل على مئات المشاركات والتفاعلات، ومن بين الناشرين كان حساب (إيدي كوهين) وهو إعلامي (إسرائيلي) يغرد باللغة العربية على موقع (تويتر).



وبعد بحث أجراه فريق (تأكد) عن أصل الفيديو، تبيّن أنه لا يمت لعملية اغتيال سليماني بصلة، وإنما يعود إلى عام 2003، فإن التسجيل مقتطع من فيديو مدته حوالي عشر دقائق، يصوّر عملية عسكرية مشتركة بين الجيش العراقي والقوات الأمريكية ضد (أهداف إرهابية) حسب الوصف الذي أرفق بمعظم التسجيلات. ويمكن ملاحظة التسجيل المقتطع ضمن التسجيل الأصلي ابتداء من الدقيقة 02:56.

كذلك انتشر تسجيل مصور من طائرة مسيرة، يظهر استهدافاً جوياً لعربةٍ تتحرك على طريق مستقيم، وقال ناشرو التسجيل إنه يصوّر عملية استهداف قاسم سليماني، ولاقى هذا التسجيل أيضاً رواجاً واسعاً ونال مئات التفاعلات والتعليقات على موقع (فيسبوك).

فريق (تأكد) تابع التسجيل وبحث عن أصله، وتبيّن أنه انتشر على موقع يوتيوب قبل أكثر من أربعة أعوام، وذكر أحد ناشريه آنذاك أنه يصوّر الدعم الجوي الذي قدمه سلاح الجو الملكي البريطاني للوحدات العسكرية العراقية في محافظة الأنبار، من خلال تتبع سيارة تقل عناصر من تنظيم (داعش)، ثم استهدافها بصواريخ (هيلفاير). وذكر ناشر التسجيل أن مصدر الفيديو هو وزارة الدفاع البريطانية.

تسجيل آخر مصور من طائرة مسيرة، يظهر استهدافاً جوياً لسيارة (بيك آب) خلال تحركها قرب مبنى، قبل أن تتابع النيران استهداف عناصر تمكنوا بدا أنهم نجوا من استهداف السيارة، وقال ناشرو التسجيل إنه يظهر عملية استهداف سيارة قاسم سليماني قرب بغداد.

وبحث فريق (تأكد) عن أصل ذلك التسجيل، ليتبيّن أنه سبق وانتشر قبل نحو عشر سنوات على موقع (يوتيوب) تحت عنوان (صاروخ هيلفاير ضد عربة)، دون إضافة أي معلومات أخرى. ولم يتسنّ لفريق (تأكد) التحقق من مكان التسجيل وتوقيته الدقيقين، إلا أن نشره قبل عشر سنوات، ينفي صلته كلياً بعملية استهداف قاسم سليماني التي جرت قبل يومين.

وانتشر تسجيل مصور آخر لعملية استهداف جسم متحرك على الأرض، ولاقى ترويجاً كثيفاً على أنه يصوّر عملية اغتيال قاسم سليماني، لكن تبيّن بعد البحث أن التسجيل قديم، وقد نشره موقع روسي في عام 2012، ولم يتسنّ لفريق (تأكد) التحقّق من مكان وزمان تصوير الفيديو.

ورصدت منصة (تأكد) تسجيلين مصورين، يظهر أحدهما لحظة تنفيذ عملية اغتيال (سليماني) حسب قناة (غارديان نيوز) على يوتيوب التابعة لصحيفة (الغارديان) البريطانية، والتي نقلته عن تلفزيون العهد العراقي، فيما يظهر الآخر موقع العملية بعد تنفيذ الاغتيال.