gif

لجوء - صور

هذه الصورة ليست لجنازة سوري توفي وحيداً في أوروبا

  الاثنين 20 كانون ثاني 2020

  • 5100
  • 01-20

انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر رجل دين مسلم يؤدي صلاة الجنازة بمفرده، ويظهر بجانبه سيارة إسعاف مكتوب عليها عبارات باللغة التركية.

وقال بعض ناشري الصورة إنها لجنازة سوري توفي في أوروبا، وأنه لم يصلِ عليه سوى الإمام لأن أهله وأصحابه ليسوا موجودين، دون الإشارة إلى مكان وزمان التقاط الصورة.

منصة تأكد بحثت عن مصدر الصورة للتحقق من المعلومات المتداولة حولها، وتبين أنها ليست جديدة، بل مجتزأة من ريبورتاج نشر على موقع "الجزيرة ترك" في يناير/ كانون الثاني عام 2016، يتحدث عن وفاة 9 سوريين غرقاً بينهم طفل.

الموقع أشار إلى أن بلدية مدينة "أزمير" قامت بمراسم الصلاة على السوريين ودفنهم، دون التمكن من التعرف على أقاربهم أو حتى اسمائهم، لافتاً إلى أنه تم الإشارة إلى قبورهم بالأرقام.

الجدير بالذكر، أن المدن الساحلية في الشمال التركي تعد وجهةً رئيسية للاجئين الراغبين بعبور البحر باتجاه دول الاتحاد الأوروبي، ورغم وصول مئات الآلاف منهم إلى أوروبا خلال السنوات الماضية، إلا أن المئات غرقوا في عرض البحر. 

وأكدت منظمة الهجرة الدولية، في تقرير أصدرته في يناير/ كانون الثاني الجاري، ونقله موقع "الكومبس" السويدي المختص بشؤون اللاجئين، أن البحر الأبيض المتوسط ما يزال أخطر طرق الهجرة في العالم، مشيرة إلى إنها في 2019  أحصت 3170 حالة وفاة في كافة أنحاء العالم، أكثر من ثلثها في البحر المتوسط (1246).